الـ FDA توافق على جهاز جديد لعلاج السمنة

يعاني العديد من الأشخاص من السمنة التي قد تهدد حياتهم، وبالرغم من محاولاتهم العديدة لفقدان بعض الوزن إلا أن الأمر يبوء بالفشل، إليكم الحل الجديد لذلك.

الـ FDA توافق على جهاز جديد لعلاج السمنة

وافقت ادارة الغذاء والدواء الامريكية FDA على جهاز جديد يهدف لعلاج السمنة، وذلك عن طريق إدخال أنبوب جراحياً يعمل على تصريف بعضاً من محتويات المعدة بعد كل وجبة.

وأشارت الإدارة ببيان صحفي نشر على موقعها الإلكتروني الرسمي، أن هذا الجهاز والذي يدعى  AspireAssist لا يتم استخدامه على فترات قصيرة، بالتالي فإن الفئة المستهدفة هي للأشخاص الذين يعانون من السمنة وفوق الـ 22 من عمرهم ويملكون مؤشر كتلة جسم يتراوح ما بين 35- 55، ولم يتمكنوا من خفض وزنهم بعد اتباع طرق غير جراحية.

لذا يجب أن يتجنب الأشخاص المصابين باضطرابات الأكل أو من يعانون من زيادة معتدلة في الوزن من استخدام هذا الجهاز.

وقال في هذا الصدد نائب المدير للعلوم وكبير العلماء في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الدكتور ويليام مايسيل William Maisel: "هذا الجهاز يساعد في توفير الرقابة الفعالة لامتصاص السعرات الحرارية، الأمر الذي يعتبر أساسياً في علاج إدارة إنقاص الوزن"، وأضاف: "على المريض القيام بالمتابعة المنتظمة والمستمرة مع الاطباء والمختصين، بالإضافة إلى ضرورة اتباعه لنمط حياة صحي يساعده على تبني نظام غذائي صحي وتقليل مجموع السعرات الحرارية المتناولة".

هذا ويعمل الجراحين على إدخال أنبوب إلى المعدة عن طريق المنظار عبر إحداث شق صغير في منطقة البطن، بالإضافة إلى وجود جهاز خارج الجسم موصول مع هذا الأنبوب، وبعد حوالي 20 إلى 30 دقيقة من تناول الوجبة، يقوم المريض بوصل هذا الجهاز مع الأنبوب لسحب بعض محتويات المعدة خارجاً.

وعادة ما يحتاج الجهاز إلى 5- 10 دقائق في عملية التخلص من محتويات المعدة، فهو يقوم بسحب ما يقارب الـ 30% من مجموع السعرات الحرارية المتناولة.

وقام الباحثون بتجربة هذا الجهاز على 111 شخصاً إلى جانب 60 شخصاً قاموا باتباع نمط الحياة الصحي فقط، وبعد عام واحد من التحربة، وجد الباحثون أن المشتركين الذين استخدموا الجهاز تخلصوا من 12.1% تقريباً من وزنهم الإجمالي، وذلك مقارنة مع 3.6% من مشتركي المجموعة الثانية.

وأوضح الباحثون ان التجربة بينت تحسناً ملحوظاً لدى جميع المشتركين فيما يخص المشاكل الصحية المرتبطة بالإصابة بالسمنة مثل مرض السكري وضغط الدم المرتفع وجودة الحياة.

ولكن بالطبع يتحتم على جميع المرضى ومستخدمي هذا الجهاز الإلتزام بزيارة الأطباء والمختصين في هذا المجال، وهذا بهدف التاكد من القيام بتقصير طول الأنبوب مع فقدان الوزن، كما أن الجهاز يتوقف عن العمل تلقائياً بعد استخدامه لـ 115 مرة وذلك للتاكد من ذهاب المريض إلى زيارة الطبيب والوقوف على حالته الصحية.

أما فيما يخص الاثار الجانبية لاستخدام هذا الجهاز فتشمل:

  • عسر الهضم في بعض الأحيان
  • الغثيان والقيء
  • الإمساك
  • الإسهال.

 

في حين أن ادخال الأنبوب إلى الجسم قد يترك بعض الاثار السلبية على جسم المريض أيضاً، ومن أهمها:

  • الانتفاخ
  • النزيف
  • الالتهاب
  • مشاكل في التنفس.
نشرت من قبل - الأربعاء ، 15 يونيو 2016