دراسة جديدة: الموسيقى قد تساعد في علاج الصرع

يعاني المصابين بالصرع من أعراض المرض، إلا أن هذه الدراسة كشفت طريقة جديدة لعلاج هذه الإعراض وذلك من خلال الاستماع إلى الموسيقى، إليكم ما وجدته الدراسة.

دراسة جديدة: الموسيقى قد تساعد في علاج الصرع

كشفت دراسة جديدة عرضت نتائجها في مؤتمر American Psychological Association's 123rd Annual Convention أن مرضى الصرع يستجيبون بشكل مختلف أثناء الاستماع إلى الموسيقى عن غيرهم، مما قد يساعدهم على استخدامها كوسيلة علاجية.

ويعتقد الباحثون القائمون على الدراسة أنه بالإمكان استخدام الموسيقى بالدمج مع العلاجات الموجودة من أجل علاج مرض الصرع.

وقام الباحثون باستهداف 21 شخصاً ما بين عامي 2012 و2014، وطلب منهم الاستماع إلى الهدوء لمدة 10 دقائق من ثم الاستماع إلى أغنية واحدة من أصل ثلاث لموزارت Mozart أو Andante Movement II أو John Coltrane، ليتبعها عشر دقائق أخرى من الإستماع إلى الهدوء أيضاً.

ووجدت الدراسة أن الاستماع إلى الموسيقى يعزز من نشاط الإشارات الكهربائية في الدماغ مما يساعدهم في تخفيف أعراض المرض.

وعلق الباحثون بان مرضى الصرع بإمكانهم الإستماع إلى أنواع محددة من الموسيقى لتساعدهم في الاسترخاء والتخلص من التوتر. وتعتبر هذه الدراسة الأولى من نوعها في بحث أثر الموسيقى على الدماغ.

نشرت من قبل - الثلاثاء,11أغسطس2015