النجاح في توليد إمراة بعد وفاتها دماغياً

تعرف على تفاصيل قصة هذه المرأة التي تمكن الأطباء من توليدها بعد وفاتها دماغياً.

النجاح في توليد إمراة بعد وفاتها دماغياً

أعلن الأطباء في العاصمة الألمانية بيرلين عن نجاحهم في توليد إمرأة متوفاة دماغياً.

إذ أشار الأطباء أنه تم فصل الأجهزة الطبية التي أسعفت المرأة في ولادتها بعد 48 ساعة من الولادة.

وأوضح الأطباء في البيان الذي نشر عن حالتها، أن الأم كانت قد أصيبت بالتهاب السحايا (Meningitis) خلال الولادة، مما أدى إلى تدهور وضعها الصحي ووفاة دماغها.

بالرغم من ذلك، ومن المأساة التي حصلت، إلا أن الأطباء تمكنوا من توليد الطفلة بصحة جيدة.

تفاصيل الحادثة

توجهت المرأة في الأسبوع الماضي إلى واحد من مستشفيات مدينة بيرلين بهدف الولادة، إلا أنها اشتكت من ألم في الرأس والرقبة، ليتم تشخيص إصابتها بالتهاب السحايا.

ويعتبر التهاب السحايا من الأمراض النادرة والتي تفشل المضادات الحيوية في علاجها أحياناً.

بعد ربع ساعة من تواجد المرأة في المستشفى وبعد تدهور وضعها الصحي، لم تتمكن من التعرف على زوجها، ليتم الإعلان عن وفاتها دماغية بعد ساعات قليلة من ذلك.

قرر الأطباء إبقاء الاجهزة الطبية على المرأة بهدف انقاذ الطفلة، إذ تم إخضاع المرأة لولادة قيصرية ناجحة.

وأكد الاطباء أن الطفلة تتمتع بصحة جيدة.

بعد ثماني وأربعين ساعة، قام الأطباء بفصل الأجهزة الطبية عن الأم والإعلان عن وفاتها.

نشرت من قبل - الخميس ، 1 مارس 2018