النظام الغذائي الخاص بالحامل يؤثر على صحة جنينها

تقوم الحامل عادة باتباع نظام غذائي متوازن خلال فترة الحمل للحفاظ على سلامتها وصحة جنينها، ولكن كيف يؤثر ذلك على الجنين؟

النظام الغذائي الخاص بالحامل يؤثر على صحة جنينها

المرأة الحامل تأكل لتغذي طفلها، أي أن الطعام الذي تتناوله يؤثر على صحة جنينها أيضاً، وهذا ما أكده العلم، ولا زالت تكشف عنه الدراسات العلمية المختلفة، فما اخر الأبحاث في هذا المجال؟

كشفت نتائج دراسة بريطانية جديدة أن نظام الأم الغذائي خلال فترة الحمل قد يؤثر بشكل دائم على الجنين وإصابته ببعض الامراض مثل السكري من النوع الثاني والسمنة.

إذ وفقاً لما وجد الباحثون في دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية Science، فإن بعض السمات قد يتم تشكيلها عن طريق الجينات مثل الوزن وبعض أنواع الامراض، وهذا ما لم تتمكن الدراسات السابقة من كشفه.

حيث وجد الباحثون ان الاختلافات الجينية في الحمض النووي الريباسي rDNA قد تكون مؤشراً حول البيئة في الرحم وتأثيرها على سمات الطفل لاحقاً، وقال الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور فاردمان راكيان Prof. Vardhman Rakyan: "حقيقة وجود تغييرات واختلافات جينية في الحمض النووي الريباسي تلعب دوراً هاماً جداً، إلا أن بعض الدراسات استطاعت الكشف عنه"، وأضاف: "لهذا السبب لم نكن قادرين على تفسير الإصابة ببعض الامراض الوراثية المختلفة".

وأوضح الباحثون أن البيئة التي يتعرض لها الجنين في الرحم تؤثر على نمو الطفل واحتمالية إصابته بالأمراض الوراثية ومن أهمها السكري والسمنة، لذا عكف الباحثون على معرفة أثر النظام الغذائي الخاص بالأم خلال فترة الحمل عن طريق تجارب على الفئران، وكان النظامين الغذائيين كالتالي:

  1.  نظام غذائي منخفض البروتين، أي يحتوي على 8% من البروتين
  2.  نظام غذائي طبيعي البروتين بنسبة وصلت إلى 20%.

ووجد الباحثون اختلافاً في الحمض النووي الريباسي بناءً على النظام الغذائي المتبع من قبل الأم، وأشار البروفيسور فاردمان راكيان أن الخلايا التي تتعرض للتوتر يتغير انتاج البروتين لديها بسبب النظام الغذائي المنخفض البروتين، مما يؤدي إلى تغير الحمض النووي الريباسي لدى الجنين، بمعنى أن الوزن لديهم يتأثر أكثر من غيرهم، كما يكونون اكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وأكد الباحثون ان النظام الغذائي للام خلال فترة الحمل يؤثر على الجنين بشكل كبير مقارنة بنظام الطفل الغذائي لاحقاً، إلا أن هناك حاجة ماسة للقيام بمزيد من الأبحاث والتجارب المستقبلية في هذا المجال، بالإضافة إلى دراسة حميات غذائية مختلفة تقوم الأمهات باتباعها خلال فترة الحمل.

 

نشرت من قبل - الاثنين ، 11 يوليو 2016