النميمة تزيد إنتاج هرمون الحب وتشعرك بالسعادة

بالرغم من تحريم النميمة إلا أنها تنتشر بكثرة بين الجميع، رجالاً ونساءً، ولكن هل لها فوائد صحية؟

النميمة تزيد إنتاج هرمون الحب وتشعرك بالسعادة

كشفت دراسة إيطالية جديدة نشرت في المجلة العلمية (American Psychological Association) أن النميمة قد تكون مفيدة لصحتك، فهي ترفع من مستوى هرمون الحب الاوكسيتوسين (Oxytocin) وتحسن من المزاج. (شاهد بالصور: كيف يعمل دماغك؟)
وأشار باحثون من جامعة بافيا الإيطالية (University of Pavia) أنهم قاموا، لأغراض هذه الدراسة، باستهداف 22 امراة للبحث في أثر النميمة على الدماغ، وكان ذلك بعد أن لاحظت رئيسة الباحثين الدكتورة ناتاسكيا بوندينو (Dr. Natascia Brondino) أن النميمة تجعلها أقرب لعائلتها وأصدقائها، وأفادت قائلة: "بدأت، بعد ذلك، بالتفكير في ما إذا كانت هناك علاقة ما بين النميمة والتقارب مع الاخرين، ومن هنا جاءت فكرة الدراسة".
ووجد الباحثون أن أدمغة المشتركات أنتجت كمية أكبر من هرمون الحب بعد النميمة، مقارنة بالمحادثات العادية والطبيعية، وأوضح الباحثون أن هرمون الحب يتم إنتاجه خلال العلاقات الحميمة ومن اثاره أنه يزيد من شعورنا بالسعادة.
ويساعد إنتاج هذا الهرمون في توطيد العلاقات بين الأفراد خاصة بعد جلسة نميمة، وأكد الباحثون أن هذه العلاقة لم تتغير على الرغم من اختلاف شخصية المشتركات.
وركزت الدراسة على النساء فقط لتجنب أن يتم إنتاج هرمون الحب لدى النساء بسبب وجود الرجال معهم، وذلك بهدف تأكيد العلاقة بين النميمة والهرمون فقط.
وأكد الباحثون أن هذه الدراسة لا تعني التشجيع على النميمة، إلا أنها توضح مدى شعورنا بالسعادة والقرب من الاخرين بعد قيامنا بها، بمعنى أن النميمة جيدة للدماغ، ولكنها في المقابل سيئة جداً للمجتمع وقد يتم نبذ الأشخاص بسبب القيام بمثل هذا الأمر.

 

نشرت من قبل - الأربعاء ، 18 يناير 2017