النوبة القلبية تهدد حياة النساء

هل تعلم أن أثر النوبة القلبية على المرأة أكبر من الرجل؟ إليك ما وجدته الدراسة العلمية التالية.

النوبة القلبية تهدد حياة النساء

كشفت نتائج دراسة نشرت في المجلة العلمية (PLoS ONE) أن النساء أكثر عرضة للوفاة بعد الإصابة بالنوبة القلبية بسبب التوتر الذي يعانين منه في محاولة منهن إلى العودة لحياتهن الطبيعية.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة أن خطر وفاة النساء خلال الـ 12 شهراً بعد إصابتهن بالنوبة القلبية يصل إلى 50% تقريباً.

وأوضح الباحثون أن هذه النسبة المرتفعة قد تعود إلى الضغوط الواقعة على النساء، والتي تطلب منهم العودة إلى حياتهم الطبيعية بأسرع وقت ممكن، مسبباً زيادة في التوتر والقلق لديهم.

وأضاف الباحثون أن السبب قد يكون أيضاً نتيجة تعرض النساء لنوع مختلف من النوبات القلبية، وأنهن يصبن بالنوبة القلبية بعمر أكبر مقارنة مع الرجال.

وأكد الباحثون أن هذه النتائج هامة وضرورية، وتشير ان على الأطباء متابعة النساء اللاتي أصبن بالنوبة القلبية لسنة واحدة بعد الحادثة للتأكد من عدم وفاتهم نتيجة التوتر والضغوطات التي تقع عليهن.

وحذر الباحثون من أن عدم المعرفة الجيدة بأعراض الإصابة بالنوبة القلبية قد يكون مثيراً للقلق، فالعلاج السريع قد يوفر على المريض رحلة طويلة في العلاج.

تتلخص أعراض الإصابة بالنوبة القلبية في:

  • ضغط في مركز الصدر
  • ألم ينتشر إلى الكتف، الذراع، الظهر، أو حتى إلى الأسنان والفك
  • ألم متواصل في الجزء العلوي من البطن
  • ضيق النفـس
  • التعرق
  • الإغماء
  • الغثيان والقيء

كما ذكرنا فإن النوبات القلبية لدى النساء يمكن أن تكون مختلفة، أو قد تكون أعراض النوبة القلبية أخف من أعراض النوبة القلبية لدى الرجال. وبالإضافة إلى أعراض النوبة القلبية المذكورة أعلاه، فإن أعراض النوبة القلبية لدى النساء تشمل أيضا:

  • ألم أو حرقة الفؤاد في الجزء الأعلى من البطن
  • جلد رطب أو دبق (لزج)
  • دوخة
  • تعب غير عادي أو غير مبرر.
نشرت من قبل - الخميس ، 26 أكتوبر 2017