ممارسة الرياضة والنوم يقللان من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

للرياضة أهمية كبيرة وانعكاسات ايجابية على صحة الإنسان، كما وأن مرافقتها مع النوم الصحي سيساعد في خفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، إليكم التفاصيل.

ممارسة الرياضة والنوم يقللان من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

بينت نتائج دراسة جديدة أن الحصول على نوم كافٍ في الليل بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية خلال الأسبوع قد يساعد في خفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بشكل ملحوظ.

حيث وجد الباحثون القائمون على الدراسة بأن النوم الكافي ما بين 7-8 ساعات وممارسة النشاطات الرياضية ثلاثة إلى ستة أيام أسبوعيا لفترة تتراوح من 30 الى 60 دقيقة، تعمل على تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية كثيراً.

وأضاف الباحثون أثناء عرض نتائجهم في مؤتمر American Stroke Association's International Stroke Conference أن النوم لفترة أطول أو حتى أقل يرفع من خطر إصابة الأشخاص المعرضين للإصابة بالسكتة الدماغية بشكل كبير.

هذا وقام الباحثون بتطوير الية تحليل محوسبة لعوامل الخطر، والتي تشمل نمط الحياة والصحة العامة والعمر وحتى العرق. 

واستهدف الباحثون 288,888 بالغاً ما بين عامي 2004 و2013، وطلب منهم ملء استمارات تشمل إجمالي ساعات النوم والرياضة التي قام بها المشتركين مثل المشي والسباحة وركوب الدراجات الهوائية.

وبعد تحليل المعلومات وجد الباحثون النتائج التالية:

  • من حظي بـ 7-8 ساعات من النوم في الليل انخفض لديه خطر الإصابة بالنوبة القلبية حوالي 25%.
  • من نام أكثر من 8 ساعات ارتفع لديه خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة وصلت إلى 146% أكثر من غيرهم.
  • ارتفع خطر الإصابة بالنوبة القلبية 22% تقريباً لمن نام أقل من سبع ساعات ليلاً.

وأشار الباحثون أن ممارسة الرياضة ثلاثة إلى ستة أيام اسبوعياً لفترة تتراوح ما بين 30-60 دقيقة، إلى جانب النوم السليم والكافي، أي من 7-8 ساعات ليلاً، عمل على خفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بشكل كبير وملحوظ.

وأكد الباحثون إلى أن عوامل أخرى مختلفة تلعب دوراً أيضاً في الإصابة بالسكتة الدماغية، ومن اهمها:

  • التدخين
  • الوزن الزائد والسمنة
  • عدم ممارسة النشاط البدني الكافي
  • النمط الغذائي الغير صحي.
  • الإصابة بأمراض أخرى مثل الكوليسترول المرتفع والسكري.

لذا حث الباحثون الجميع على ضرورة ممارسة النشاط الرياضي الكافي، بالإضافة إلى النوم السليم خلال ساعات الليل، وذلك بهدف التمتع بصحة جيدة.

نشرت من قبل - الأربعاء,24فبراير2016