استخدام الهاتف المحمول لا يرفع من خطر الإصابة بسرطان الدماغ

كثرت الأقاويل حول استخدام الهاتف المحمول وارتفاع خطر الإصابة بسرطان الدماغ، ولكن ما هي الحقيقة؟ إليكم ما وجدته الدراسة التالية.

استخدام الهاتف المحمول لا يرفع من خطر الإصابة بسرطان الدماغ

كشف باحثون في دراسة جديدة لهم نشرت في المجلة العلمية Cancer Epidemiology أن استخدام الهاتف المحمول لا يرفع من خطر الإصابة بسرطان الدماغ.

حيث توصل الباحثون لهذه النتيجة بعد دراسة معلومات ما بين عامي 1987 و2014 من خلال استهداف 19,858 رجلاً في هذه الفترة، إلى جانب 14,222 إمراة في الفترة الواقعة ما بين عامي 1982 و2012 مصابين بسرطان الدماغ، للتأكد من ان الإصابة حدثت بسبب استخدام الهاتف المحمول.

وقام الباحثون بدراسة ما إذا أثر امتلاك هاتف محمول على ارتفاع أعداد المصابين بسرطان الدماغ، علماً ان التجربة تمت على مراحل مختلفة اعتماداً على العمر والجنس.

وتبعاً للتجربة قام الباحثون بحساب عدد المصابين بسرطان الدماغ بسبب استخدام الهاتف المحمول بعد 10 سنوات وبعد 20 سنة، وبينت النتائج ما يلي:

  • ارتفع استخدام الهواتف المحمولة في استراليا من 0% إلى 94% ما بين عامي 1987 و2014.
  • في هذه الفترة شخصت إصابة 19,858 رجلاً و14,222 إمراة بسرطان الدماغ، بأعمار تراوحت ما بين 20-84 عاماً.
  • ارتفع خطر إصابة الرجال بسرطان الدماغ مع التقدم بالعمر مقارنة مع النساء، إلا أن هذا الإرتفاع لم يكن مقروناً مع استخدام الهاتف المحمول.

وأشار الباحثون أنه في حال وجود علاقة ما بين استخدام الهاتف المحمول وارتفاع خطر الإصابة بسرطان الدماغ، كان يجدر أن يكون هناك حالات إصابة أكثر بكثير مما هو موجود على أرض الواقع، وقد يعود الارتفاع الطفيف في أعداد المصابين بسرطان الدماغ إلى وجود فحوصات أكثر دقة تكشف الإصابة بالمرض.

وبينت الدراسة أن أعداد المستخدمين للهاتف النقال ارتفعت بشكل كبير جداً في الفترة التي تمت دراستها، مع ارتفاع طفيف في أعداد المصابين بسرطان الدماغ، بمعنى أن الهاتف المحمول لا يرفع من خطر الإصابة بسرطان الدماغ كما كان يعتقد البعض.

وأكد الباحثون أن المزيد من الدراسات والأبحاث العلمية التي ستطرق إلى هذا الموضوع ستتوصل إلى هذه النتيجة وتدعهما.

نشرت من قبل - الثلاثاء,10مايو2016