دراسة: الهواتف الذكية قد تؤثر على الأجهزة القلبية!

أشارت دراسة جديدة أن الهواتف الذكية من شأنها أن تؤثر على عمل الأجهزة القلبية مثل جهاز منظم نبضات القلب.

دراسة: الهواتف الذكية قد تؤثر على الأجهزة القلبية!

أوصت دراسة جديدة أن على الأشخاص الذين يستخدمون الأجهزة القلبية مثل جهاز تنظيم ضربات القلب، الحذر بشكل كبير وجدي من الهواتف الذكية. حيث أن اقتراب هذه الهواتف من الأجهزة من شأنه أن يسبب تعطيل عملها أو الإصابة بصدمات مؤلمة.

حيث أشارت الدراسة التي عرضت في الاجتماع  European Heart Rhythm Association (EHRA) of the European Society of Cardiology (ESC) and Cardiostim في ميلانو- إيطاليا، أن جهاز تنظيم ضربات القلب قد يعتبر التداخل الكهرومغناطيسي electromagnetic interference (EMI) الناتج من الهواتف الذكية إشارات قلبية، وبالتالي توقف عمله لفترة وجيزة. وقال الباحث الرئيسي الدكتور كارستين لينيرز  Dr. Carsten Lennerz: "هذا التوقف من قبل جهاز تنظيم ضربات القلب من شأنه أن ينعكس بشكل سلبي على المريض، ويصيبه بالإغماء".

وأوضح الدكتور لينيرز أن جهاز تنظيم ضربات القلب ليس وحده الذي يتأثر بالهواتف الذكية، حيث أن جهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان  implantable cardioverter defibrillators (ICDs) يتأثر أيضاً بهذه الهواتف، ويخلق قربها منه تكون صدمات مؤلمة. 

واستهدفت الدراسة 308 مشتركاً، كان لدى 147 منهم جهاز تنظيم ضربات القلب و161 لديهم جهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفات. وتم تعريضهم لتداخل كهرومغناطيسي من ثلاثة أنواع من الأجهزة الذكية بالقرب من هذه الأجهزة، وقاموا باختبار ذلك أكثر من 3,400 مرة.

ووجد الباحثون القائمون على الدراسة أن التداخل الكهرومغناطيسي النابع من أجهزة الهواتف الذكية من شأنه أن يؤثر على عمل وكفاءة هذه الأجهزة وبالتالي على صحة المريض، لذلك على هؤلاء الأشخاص ترك مسافة ما بين هواتفهم والأجهزة الموجودة في جسمهم، واستخدام الهاتف على الأذن المقابلة للجهاز.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 24 يونيو 2015