الهيموفيليا: معظم المصابين به من الرجال

اليوم العالمي لمرض الهيموفيليا يحمل شعار "ارفع صوتك واصنع التغيير" لهذا العام

الهيموفيليا: معظم المصابين به من الرجال

"ارفع صوتك واصنع التغيير" هذا هو شعار اليوم العالمي لمرض الهيموفيليا لهذا العام، حيث يهدف هذا اليوم إلى دمج الشباب المصابين بالهيموفيليا ورفع مستوى مشاركتهم وقيادتهم في المجتمع وذلك من أجل إعطاء الدعم الكامل لجميع مرضى الهيموفيليا.

في عام 1989، كان أول عام عالمي خصص لمرض الهيموفيليا، وتقرر منذ ذلك الحين أن يكون 17 من شهر نيسان كل عام يوما يخصص لهذا المرض، وزيادة التوعية حوله.

ما هو مرض الهيموفيليا؟

يعرف هذا المرض باسم الناعور، وهو عبارة عن مرض وراثي يحدث بسببه نزيف متكرر في أعضاء الجسم الداخلية وبالأخص المفاصل، وذلك نتيجة لنقص أحد العوامل المسؤولة عن تخثر الدم. ويقسم مرض الهيموفيليا إلى 3 أنواع : الهيموفيليا A وهو النوع الأكثر شيوعا، والهيموفيليا B و C.

الهيموفيليا في الأرقام:

وصل عدد المصابين في الهيموفيليا حول العالم إلى ما يقارب الـ 400،000 شخصا، ويصيب هذا المرض سنويا شخصا من كل 10،000 في كل من السعودية ومصر، في حين وصل عدد المصابين في قطر إلى 40 مصابا، وفي الاردن هناك ما يقارب الـ 250 مصابا في مرض الهيموفيليا.

وغالبا يصاب الذكور بمرض الهيموفيليا في حين أن الاناث يحملن المرض وينقلنه ويبقين معافيات، غير مصابات فيه.

أعراض الهيموفيليا: 

تتمثل أعراض مرض الهيموفيليا في:

  • حدوث نزيف أجزاء الجسم المختلفة، الظاهر أو الباطن، خاصة في العضلات والمفاصل، وقد يحدث هذا النزيف تلقائيًا أو بعد الإصابات الطفيفة أو حتى العمليات البسيطة مثل سحب الدم.
  • عندما يبدأ الطفل في الحبو أو المشي، من الممكن أن يصاب بكدمات زرقاء ونزف في المفاصل خاصة الركبتين بسبب سقوطه المتكرر.
  • تليف وتيبس في المفاصل، بسبب تكرار نزيف المفاصل، ما يؤدي إلى حدوث التهاب بعد النزيف.
  • ضعف في العضلات، نتيجة الالتهابات بعد النزيف، وقد يحتاج الشخص إلى عملية لتغيير المفاصل ما لم يتلق العلاج المناسب منذ بدء تشخيص المرض في المراحل المبكرة.
  • في بعض الأحيان يكون المرض من الدرجة الخفيفة أو المتوسطة، بحيث لا تظهر أعراضه إلا عند تدخل جراحي مثل خلع الأسنان أو استئصال اللوزتين.
نشرت من قبل - الخميس,17أبريل2014