الوحدة تزيد من خطر الوفاة المبكرة!

من كان ليتخيل أن الوحدة قد تزيد من فرص الإصابة بالوفاة المبكرة، مثلها مثل السمنة والتدخين! ولكن هذا ما أثبتته هذه الدراسة الجديدة.

الوحدة تزيد من خطر الوفاة المبكرة!

كشفت دراسة جديدة، قامت بها جامعة  Brigham Young University الأمريكية، أن الوحدة من شانها أن ترفع من خطر الوفاة المبكرة بحوالي 30%، ونشرت الدراسة في المجلة الطبية  Association for Psychological Science. 

وعلق الباحث الرئيسي البروفيسور هولت لنستاد- Professor Holt-Lunstad: "تأثير الوحدة على الإنسان مشابه لتأثير السمنة، بالتالي من الضروري أن نأخذ موضوع الوحدة على محمل الجد وأن نعتني ونحافظ على علاقاتنا الإجتماعية".

 وأوضح الباحثون أنه وبالرغم من وجود عدة عوامل تزيد من خطر الوفاة المبكرة مثل التدخين وعدم ممارسة أي نوع من النشاط البدني، إلا أن القليل من الناس يهتمون بموضوع الوحدة وأثرها على الإنسان.

الوحدة: أكثر من مجرد أثار نفسية

قام الباحثون القائمون على الدراسة باستهداف أكثر من 3.4 مليون مشارك للتأكد من تأثير الوحدة والعزلة الاجتماعية أو حتى السكن المنفرد على الوفاة المبكرة، وتم تتبعهم لمدة سبع سنوات. كما استعانوا في دراسات سابقة حول الموضوع، والتي نشرت ما بين عامي 1980 و2014. وفرق الباحثون بين المصطلحات التالية: العزلة الأجتماعية، العيش المنفرد والوحدة.

ووجد الباحثون النتائج التالية:

  • الوحدة تزيد من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 26% تقريبا،
  • العزلة الإجتماعية تزيد من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 29%
  • العيش المنفرد يزيد من فرص الوفاة المبكرة بنسبة 32%
  • كان الخطر أعظم لمن هم دون الـ 65 من عمرهم.

بالتالي لا تؤثر العزلة الإجتماعية والوحدة على الأفراد نفسيا فقط، بل وأنها تزيد من خطر الوفاة المبكر كما أوضحت هذه الدراسة، فهي تساوي خطر السمنة والتدخين وشرب الكحول أيضا. ومن هنا تنبع اهمية التواصل الاجتماعي والعلاقات الاجتماعية.

كيف ترفع الوحدة من خطر الوفاة المبكرة

تؤكد الدراسات المختلفة على الأثر السلبي الذي يلحق بالإنسان نتيجة الوحدة، ولا يقتصر على الأمور النفسية فقط، بل يتعداه إلى الإصابة ببعض الأمراض الجسدية التي من شأنها أن ترفع خطر الوفاة المبكرة، ونذكر منها:

  • الوحدة تزيد من خطر الإصابة بالإكتئاب، حيث تنشط بعض أنواع الهرمونات في الدماغ مثل هرمون الكورتيزول-cortisol في حالات الوحدة والتي ترفع بدورها خطر الإصابة بالاكتئاب، حسبما أوضحت دراسة تابعة لجامعة شيكاغو. 
  • ووجدت دراسة قامت بها جامعة هارفرد الأمريكية أن 24% من الأشخاص الوحيدين ومن هم في منتصف أعمارهم يواجهون خطر الوفاة المبكر بسبب الأمراض القلبية.
  • وذكرت دراسة تابعة لجامعة Ohio State University أن الوحدة تساهم في ضعف كفاءة الجهاز المناعي، بالتالي سهولة الإصابة بالعدوات المختلفة.
نشرت من قبل - الأحد ، 15 مارس 2015