الوزن الزائد في منطقة البطن يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب

يختلف تمركز الوزن الزائد في الجسم من إنسان إلى آخر، فبعضهم يشبه شكل التفاحة والآخر الإجاصة، وأكدت هذه الدراسة أن شكل التفاحة يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب! إليكم التفاصيل.

الوزن الزائد في منطقة البطن يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب

كشفت نتائج دراسة جديدة عرضت في مؤتمر American College of Cardiology 2016 أن مناطق تجمع الوزن والدهون في الجسم يعطي مؤشراً أكبر من مقدار الوزن الكلي ومؤشركتلة الجسم لارتفاع خطر إصابة الشخص بأمراض القلب.

ومن المعروف أن الإصابة بالسمنة تسبب زيادة الضغط على عضلة القلب، لذا ربطت الدراسات المختلفة بين السمنة والإصابة بمشاكل وظيفية في عضلة القلب. ولكن فسرت هذه الدراسة الجديدة أن الأشخاص الذين يملكون جسماً يشبه شكل التفاحة، أي أن الوزن الزائد يتجمع ويتركز في منطقة البطن، يواجهون خطورة أعلى للإصابة بأمراض ومشاكل في وظيفة القلب مقارنة مع من يملكون جسماً يشبه شكل الإجاصة، أي يتجمع الوزن الزائد لديهم في منطقة الأرداف.

هذا وربط شكل التفاحة بارتفاع خطر الإصابة بمتلازمة الأيض، التي تشمل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى السكر في الدم والإصابة بالكوليسترول المرتفع إلى جانب مرض الشريان التاجي وفشل القلب، وبالطبع الأشخاص المصابين بمرض السكري يكونون بخطر متزايد للإصابة بأمراض القلب.

كيف جرت الدراسة؟

توصل الباحثون القائمون على الدراسة إلى هذه النتائج من خلال استهدافهم لـ 200 رجلاً وإمراة مصابين بمرض السكري من النوع الأول والثاني، ولم تظهر عليهم أعراض الإصابة بمرض الشريان التاجي.

حيث طلب من المشتركين الخضوع لفحص التصوير المقطعي المحوسب (Computed Tomography – CT) وتخطيط صدى القلب (Echocardiogram) وذلك بهدف تقييم كفاءة عمل البطين الأيسر في القلب، وهو المسؤول عن ضخ الدم الغني بالأكسجين إلى الدماغ وكافة أنحاء الجسم.

وأشار الباحثون ان القصور في البطين الأيسر يرفع من خطر الإصابة بفشل القلب وتوقفه Cardiac arrest، وأكدوا بدورهم أنه بالرغم من الوزن الإجمالي للجسم ومؤشر كتلة الجسم، فتجمع الوزن في منطقة البطن يعتبر المؤشر الأكبر للإصابة بمرض الشريان التاجي.

ووجد الباحثون أن المشتركين الذين يملكون جسم التفاحة كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض الشريان التاجي مقارنة بأولئك الذين يملكون جسم على شكل الإجاصة.

وقال الباحث المشارك في الدراسة الدكتور برينت موهليستين Brent Muhlestein معقباً على النتائج: "الدراسة تؤكد أن إمتلاك جسم على شكل التفاحة يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب، وبالتالي خفض الوزن الزائد في منطقة الخصر يقلل من هذا الخطر".

نشرت من قبل - الاثنين,4أبريل2016