الوظائف التي تتطلب مجهوداً بدنياً عالياً قد تضر النساء

قد تشغل النساء أحياناً وظائف تحتاج إلى بذل مجهود جسدي عالي، ولكن من شأن هذا الأمر أن يضر بصحتها، إليكم التفاصيل.

الوظائف التي تتطلب مجهوداً بدنياً عالياً قد تضر النساء

إن النساء اللاتي يعانين من الضغط المرتفع ويعملن في وظائف تتطلب الإجهاد البدني يكن أكثر عرضة للإصابة بداء القلبي الاقفاري (Ischemic heart disease)، وذلك حسبما بينت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية European Journal of Preventive Cardiology.

ووجدت الدراسة ان هذه الفئة من النساء يكن في خطر أكبر بثلاث مرات تقريباً للإصابة بداء القلب الاقفاري مقارنة مع النساء اللاتي يعملن في وظائف تتطلب جهد بدني أقل.

وكانت قد بينت دراسات سابقة أن الوظائف التي تتطلب نشاطا مرتفعا من شأنها أن ترفع من خطر الإصابة بامراض القلب للرجال والنساء على حد سواء.

لذا رغب الباحثون القائمون على هذه الدراسة في تحديد ما إذا كانت الوظائف التي تتطلب جهدا بدنياً تؤدي إلى تفاقم الوضع الصحي للنساء المصابات بارتفاع ضغط الدم، والذي يعتبر عامل خطر للإصابة بأمراض القلب. 

وحلل فريق الباحثين المعلومات الخاصة بـ 12,093 إمراة يعملن كممرضات، وبالأخص تلك المعلومات المتعلقة بضغط الدم والنشاط البدني. هذا وتم تقسيم النساء إلى ثلاثة مجموعات اعتماداً على متطلبات العمل البدنية، وكانت على النحو التالي:

  1.  المجموعة الأولى: ضمت النساء اللاتي يعملن في وظائف تتطلب الجلوس المطول.
  2.  المجموعة الثانية: شملت النساء اللاتي يشغلن وظائف تتطلب الجلوس والمشي، علماً ان هذا النوع من الوظائف لا يكون شاقاً جسدياً.
  3.  المجموعة الثالثة: وظائف تتطلب مجهود بدني عالي من خلال الوقوف والمشي وحمل بعض المواد التي قد تحتاج إلى مبذول جسدي.

 
وقام الباحثون بتتبع المشتركات لفترة زمنية وصلت إلى 15 عاماً، وجاءت النتائج كالتالي:

  • 580 مشتركة أصيب بداء القلب الاقفاري.
  • 12% من المشتركات مصابات بضغط الدم المرتفع
  • 46.3% من المشتركات قمن بوظائف تتطلب نشاطا بدنيا عاليا
  • 34.4% كان نشاطهن البدني في العمل معتدل.
  • 19.3% لم يقمن بأي نشاط بدني خلال العمل.
  • المشتركات اللاتي عانين من ارتفاع في ضغط الدم ويعملن في وظائف تتطلب مجهودا بدنياً عالياً كن في خطر أكبر بثلاث مرات تقريباً للإصابة بداء القلب الاقفاري.

وأشار الباحثون أن دمج الوظائف التي تتطلب نشاطا بدنيا عاليا مع الإصابة بضغط الدم المرتفع فاقم الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير لدى النساء، وهو امر لم يكن واضحاً من قبل.

ولم يستطع الباحثون إيجاد السبب وراء هذه العلاقة إلا أنهم اقترحوا أن ذلك قد يعود لتصلب الشرايين (Atherosclerosis) الناجم عن المجهود البدني العالي، يمعنى ان الوظائف التي تتطلب هذا النوع من المجهود البدني ترفع من معدل ضربات القلب وضغط الدم، والذي بدوره قد يسبب تراكم الترسبات في الشرايين، مؤدية بدورها إلى الإصابة بتصلب الشرايين.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 16 فبراير 2016