الوقوف على قدم واحدة مؤشر لسلامة وصحة العقل!

ان الوقوف على قدم واحدة يعتبر مؤشرا لسلامة وصحة العقل، التفاصيل في المقال التالي.

الوقوف على قدم واحدة مؤشر لسلامة وصحة العقل!

هل حاولت الوقوف على إحدى قدميك لكن توازنك اختل؟ اذا قد تكون بحاجة إلى زيارة الطبيب. حيث أشارت دراسة حديثة ان القدرة على الوقوف على قدم واحدة لمدة 20 ثانية أو أكثر قد يكون مؤشرا على سلامة وصحة العقل.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في مجلة Stroke، وجود علاقة بين فقدان التوازن وارتفاع خطر الإصابة في تضرر الأوعية الدموية الدقيقة ( small blood vessel ) في منطقة الدماغ وضعف الوظيفة المعرفية (cognitive function ). حيث أفاد الباحث الرئيسي الدكتور Yasuharu Tabara أن القدرة على الوقوف على قدم واحدة اختبار مهم لصحة العقل، حيث كان يستخدم هذا الاختبار كمؤشر لعدة أمور صحية أخرى. بالتالي من الواجب زيادة الاهتمام بهولاء الذين لم يستطيعوا التوازن والوقوف على قدم واحدة.

الوقوف على قدم واحدة: مجريات الدراسة

قام الباحثون باستهداف ودراسة 841 امراة و546 رجلا، وكان متوسط العمر لهم 67 عاما. وطلب منهم الوقوف على قدم واحدة وابقاء أعينهم مفتوحة، لمدة أقصاها 60 ثانية. وسمح لهم بالقيام بهذا الاختبار مرتين، وسجلت النتيجة الأفضل.

كما قام الباحثون بفحص الأوعية الدموية الدقيقة المتواجدة في منطقة المخ عن طريق التصوير بالرنين المغنطيسي.

ووجد الباحثون ان عدم القدرة على الوقوف على قدم واحدة أكثر من 20 ثانية مرتبطا بتضرر الأوعية الدموية الدقيقة في المخ بسبب احتشائها دون ظهور أي أعراض وعلامات، ولاحظ الباحثون الأمور التالية:

  • 34.5% ممن يعانون من احتشاءات في أكثر من جوب في الدماغ- lacunar infarction كان لديهم مشاكل في التوازن.
  • 16% ممن يعانون من احتشاء في جوب واحد في الدماغ كان لديهم مشاكل في التوازن.
  • 30% ممن يعانون من أكثر من نزيف دقيق microbleed  كان لديهم مشاكل في التوازن.
  • 15.3% ممن يعانون من نزيف دقيق واحد كان لديهم مشاكل في التوازن.

والجدير بالذكر ان هؤلاء الذين يعانون من مشاكل وأمراض في المخ، كانوا أكبر عمرا من غيرهم، ويعانون من ارتفاع ضغط الدم، ولوحظ لديهم ان الشريان تاجي-carotid arteries أسمك من غيرهم. بالتالي من عانى من احتشاءات ونزيف دقيق في الأوردة الدموية لم يستطيعوا الوقوف على قدم واحدة لمدة طويلة كما أنهم احتاجوا بعض المساعدة.

وأوضحت الدراسة بأن مرض الأوعية الدموية الدقيقة يحدث نتيجة اعتلال هذه الأوعية- microangiopathy  المتواجدة في الدماغ، بالتالي تصبح الشرايين أقل مرونة والتي تؤثر بدورها على تدفق الدم. ويرتفع خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية الدقيقة مع التقدم في العمر. بالتالي يعتبر هذا الاختبار مؤشرا على احتمالية اصابة الأشخاص بالسكتة الدماغية والاضطراب المعرفي.

اختبر نفسك

لحرصنا في ويب طب على سلامتكم وصحتكم، نعرض لكم اختبار مصادق عليه من قبل  مركز مكافحة الامراض والوقاية الأمريكي (Centers for Disease Control and Prevention- CDC). 

للقيام باختبار التوازن التالي يجب توفر ساعة توقيف- stopwatch، ولا يجب الاستعانة بأي دواعم للتوازن، وننصحكم بإبقاء أعينكم مفتوحة. ويجب التأكد من وجود مرافق لكم في حال اختلال توازنكم. 

ان هذا الاختبار يتكون من أربعة أجزاء، في حال نجاحك في الجزء الأول يمكنك الانتقال إلى الثاني، وهكذا حتى الانتهاء منها جميعا. حاول الوقوف في كل جزء لمدة 10 ثوان.

  • الجزء الأول: حاول الوقوف لمدة 10 ثوان مع ابقاء قدميك الاثنتين على الأرض ومتلاصقتين. ان نجحت في هذا الجزء انتقل إلى الجزء الثاني.

  • الجزء الثاني: حاول الوقوف لمدة 10 ثوان مع ابقاء قدميك على الأرض لكن مع تقديم قدم أمام الأخرى بحيث يكون الأصبع الكبير للقدم الأولى عند منتصف القدم الثانية. 

  • الجزء الثالث: حاول الوقوف لمدة 10 ثوان مع ابقاء قدميك الاثنتين على الأرض، لكن بوضع قدم واحدة أمام القدم الأخرى، أي أن تتلاصق أصابع قدمك الأولى مع كاحل قدمك الثانية. لم يبقى أمامك الكثير، انتقل إلى الجزء الرابع

  • الجزء الرابع: حاول الوقوف لمدة 10 ثوان على قدم واحدة بدون اللجوء إلى أي مساعدة. 

ان نجاحك في هذا الاختبار يعد مؤشرا ودليلا على صحة وسلامة الدماغ لديك، وعلى الإدراك المعرفي أيضا.

نشرت من قبل - الثلاثاء,17فبراير2015