الولادة في هذا الوقت خطر على الأم والجنين!

هل أنت حامل أو على وشك الولادة؟ إذاً هذا الخبر لك!

الولادة في هذا الوقت خطر على الأم والجنين!

كشفت دراسة قام بها العلماء في جامعة تكساس (The University of Texas) في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً ونشرت نتائجها في المجلة الأمريكية لأمراض النساء والتوليد (The American Journal of Obstetrics and Gynecology)، أسوأ توقيت من الممكن أن تضع فيها الحامل مولودها. إذ وجدوا أن أسوأ وقت قد يضع الحامل وجنينها في خطر هو الوقت الذي تكون فيه القابلة في المشفى (أو الطاقم المناوب) في الساعة التاسعة من مناوبتها إذ يرفع هذا من فرص خسارة الحامل للمزيد من الدم وكذلك يرفع من فرص انخفاض مستويات الأكسجين في الرحم لديها.

ويرجح الباحثون أن السبب فيما يحصل قد يعود للإرهاق الذي تشعر به القابلة أو الطاقم مع حلول الساعة التاسعة من مناوبتها، الأمر الذي قد يجعلها تفشل في التعرف على بعض علامات الخطر. كما وجدت الدراسة أن الأمر لا يتأثر بكون هذه المناوبة ليلية أم نهارية أو كون الولادة طبيعية أم قيصرية.

ومع هذا، إلا أن الباحثين وجدوا -في ملاحظة قد تبدو غريبة ومفاجئة- أن الخطورة تنخفض على صحة المرأة والجنين عندما تصل المرأة المستشفى في الساعة الثانية عشرة من مناوبة القابلة أو الطاقم، مع أن هذه الساعة يفترض بها أن تكون أكثر الساعات خطورة نظراً لأن الفرضية كانت تقول أن الإرهاق قد يكون في أقصى مستوياته عندها، ويرجح الخبراء أن يكون السبب في هذا الأمر هو أن الطاقم المناوب يبدأ بتسليم مهامه لطاقم جديد لبداية مناوبة جديدة وتكون مستويات النشاط عند الطاقم الجديد لا زالت في أقصاها نظراً لأن يومهم يكون قد بدأ لتوه.

وقد تم تحليل معطيات هذه الدراسة بين سنوات 2008 - 2015 على معلومات أخذت من ما يقارب 24,000 حالة ولادة في بريطانيا. وبينما صدرت العديد من الدراسات السابقة المتعلقة بدراسة الساعات المثلى لتضع المرأة مولودها في المستشفى، إلا أن هذه الدراسة تعتبر الأولى من نوعها التي تأخذ في عين الاعتبار مستويات الإرهاق التي يشعر بها الأطباء والطاقم المناوب.

نشرت من قبل - الخميس,20أبريل2017