اليوغا تساعد في تقليل أعراض الإصابة بسرطان البروستاتا

ان الإصابة بسرطان البروستاتا والخضوع للعلاج الإشعاعي ينتج عنه العديد من الآثار الجانبية، ولكن هذه الدراسة وجدت طريقة للتخفيف منها.

اليوغا تساعد في تقليل أعراض الإصابة بسرطان البروستاتا

كشفت دراسة جديدة ان ممارسة الرجال لليوغا تساعدهم في الحفاظ على جودة حياة وتخفف من الاثار الجانبية لأولئك الرجال الذين يخضعون للعلاج الإشعاعي لسرطان البروستاتا.

حيث تعتبر اليوغا نوع من انواع التمارين الرياضية التي تهدف إلى التركيز على قوة الشخص ومرونة جسده وحتى تنفسه والجمع فيما بينهم بطريقة معينة من أجل الوصول إلى الاسترخاء والتأمل. وتعرف اليوغا بفوائدها العديدة على الإنسان وصحته، فوجدت الدراسات السابقة أن ممارسة اليوغا تحسن من اعراض الإصابة بالتهاب المفاصل arthritis.

والان توصل الباحثون القائمون على الدراسة بقيادة الباحثة الدكتورة نيها فابيوالا Dr. Neha Vapiwala بأن اليوغا من شأنها ان تساعد مرضى سرطان البروستاتا الذين يخضعون للعلاج الإشعاعي، فهذا النوع من العلاج يترافق مع اثار جانبية تؤثر على جودة حياة المريض.

فالاثار الجانبية المترتبة على العلاج الإشعاعي تشمل:

  • التعب الشديد
  • ضعف الانتصاب erectile dysfunction
  • سلس البول urinary incontinenc

واستهدف الباحثون بدراستهم 68 شخصا مصابا بسرطان البروستاتا ويخضعون للعلاج الإشعاعي، ووافق 45 منهم القيام بممارسة اليوغا لـ 75 دقيقة مرتين أسبوعياً خلال فترة علاجهم.

ولاحظ الباحثون بعد تتبع المشتركين أن 18 مشتركاً انسحبوا من حصص اليوغا لتعارضها مع وقت العلاج الإشعاعي، في حين ان باقي المشتركين الذين مارسوا اليوغا أشاروا بأن جودة حياتهم تحسنت بعض هذه الحصص.

واكد المشتركون الذين مارسوا اليوغا بان التعب لديهم قد قل، في حين بقيت الأعراض الأخرى (ضعف الانتصاب وسلس البول) كما هي.

لذا أشار الباحثون ان اليوغا من شأنها ان تقلل من الشعور بالتعب الناجم عن العلاج الإشعاعي الذي يخضع له مرضى سرطان البروستاتا وذلك بسبب زيادة تدفق الدم في العضلات لديهم.

إلا أن الأعراض الأخرى المرافقة للعلاج الإشعاعي يجب دراستها والعثور على أمر ما يساعد ويساهم في التخفيف منها كما أفاد الباحثون القائمون على الدراسة.

نشرت من قبل - الأحد,22نوفمبر2015