اليوم العالمي للمرأة 2016: "الإعداد للمساواة بين الجنسين"

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الأمم المتحدة تؤكد على ضرورة الإعداد للمساواة وتحقيق العدالية بين الجنسين! إليكم التفاصيل.

اليوم العالمي للمرأة 2016: "الإعداد للمساواة بين الجنسين"

يصادف اليوم 8 اذار اليوم العالمي للمرأة، وجاء هذا العام حاملاً شعار “الإعداد للمساواة بين الجنسين لتناصف الكوكب بحلول عام 2030"، وذلك حسبما ورد في الموقع الرسمي للأمم المتحدة UN.

ويعتبر هذا اليوم فرصة للتأمل في التقدم الذي تم إحرازه بالإضافة إلى دعوة للتغيير وتسريع الجهود الرامية لتحقيق العدل والمساواة ما بين الرجال والنساء.

ويأتي هذا اليوم بالشعار السابق من أجل تسريع العمل بجدول أعمال عام 2030 وفقاً لما اوضحته الأمم المتحدة بالإضافة إلى تنفيذ الأهداف العالمية التي تضم المساواة بين الجنسين وضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع.

وأشارت الأمم المتحدة أن الموضوع سيركز على الالتزامات الجديدة تحت مبادرة تدعى Step It Up initiative "أعدوها" وغيرها من المبادرات الهادفة لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وحقوقها.

وتضم الأهداف الرئيسية لجدول أعمال 2030، تبعاً لما ورد على الموقع الرسمي للأمم المتحدة ما يلي:

  • ضرورة تمتع جميع البنات والبنين بالتعليم الابتدائي والثانوي المجاني والمنصف والجيد.
  • الإتاحة لجميع البنات والبنين الفرص للحصول على نوعية جيدة من النماء والرعاية في مرحلة الطفولة المبكرة والتعليم قبل الابتدائي.
  • القضاء على جميع أشكال التمييز ضد النساء في كل مكان.
  • التأكد من ضرورة القضاء على جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات في المجال العام والخاص، بما يشمل التجارة بالبشر والاستغلال الجنسي والاستغلال بأنواعه المختلفة.
  • القضاء على جميع الممارسات السيئة والتي تضم زواج الأطفال والمبكر والقسري بالإضافة إلى تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، أي ما يعرف بختان الإناث.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على ذلك قائلاً: "فلنكرس تمويلا قويا لتحقيق المساواة بين الجنسين في جميع أنحاء العالم، مدافعين بشجاعة عن هذا الهدف، وثابتين على إرادة سياسية لا تتوانى. فإنه ليس من استثمار في مستقبلنا المشترك أعظم من هذا الاستثمار."

ويجمع هذا اليوم جميع النساء حول العالم للاحتفال بالانجازات المختلفة مثل الاجتماعية والسياسية والاقتصادية سواء في الوطن العربي أو في مختلف أنحاء العالم، وتشارك جميع النساء بهذا اليوم بالرغم من الاختلافات الدينية والاقتصادية والثقافية.

وتجدر الإشارة أن الاحتفال بهذا اليوم بدأ في عام 1909 وذلك للاحتفال القومي للمرأة في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن لم توافق الأمم المتحدة على هذا اليوم إلا في عام 1977، وذلك بعد إصدار المنظمة الدولية قراراً يدعو العالم إلى اعتماد أي يوم من السنة يتم اختياره للاحتفال في اليوم بالمرأة، وجاء القرار باعتماد الثامن من شهر اذار لذلك. 

نشرت من قبل - الثلاثاء,8مارس2016