إمراة تلد دون أن تعرف بحملها أصلًا

انتشرت في الأيام الأخيرة الماضية أخبارًا حول ولادة إمراة بريطانية لطفل دون أن تعرف بحملها، فما هي حقيقة الموضوع؟

إمراة تلد دون أن تعرف بحملها أصلًا

دخلت هذه المرأة البريطانية إلى المستشفى بعد أن صابها حالة من الإغماء ونوبة شديدة من الصداع، لتصحى من الغيبوبة وتجد أنها ولدت فتاة بحالة صحية ممتازة.

هذه المرأة لم تكن تعلم بحملها، وأشارت أنها لم تشعر بأية أعراض حمل، إلا أن الأطباء وجدوا أنها كانت تعاني من ارتفاع في الضغط خلال هذه الفترة.

ارتفاع ضغط الحامل عبارة عن حالة صحية من شأنها ان تؤثر على كل من الأم والجنين في حال عدم تلقي المساعدة الطبية اللازمة والسيطرة على مستويات الضغط، إلا أن هذه المرأة لم تعرف بحملها بالأصل.

وأضحت المرأة أنها شعرت بصدمة كبيرة بعد أن استفاقت من الغيبوبة ووجدت نفسها قد خضعت لولادة.

بدورهم فسر الأطباء أن المرأة تعاني من حالة طبية تدعى الرحم المزدوج (uterus didelphys)، أن أنها تملك رحمين بدلًا من واحد، هذا يعني أن الحمل كان في واحد منهما، بينما الاخر استمر بعمله كالمعتاد، أي أنها لم تنقطع عن الحيض طوال هذه الفترة.

الرحم المزدوج: ما هو؟

الرحم المزدوج عبارة عن حالة صحية نادرة، تشمل امتلاك رحمين.

هذه الحالة لا تؤثر على الحمل، إلا أن فرص الإجهاض أو الولادة المبكرة تكون أكبر.

بشكل عام لا يسبب الرحم المزدوج أية أعراض، ويمكن الكشف عنه عن طريق فحص بسيط.

إن لم يشكل الموضوع أي مضاعفات، من غير المحبب الخضوع لجراحات أو علاجات بهدف التخلص من الرحم الثاني.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 20 فبراير 2019