أمريكا تحصل على موافقة كوبا لدراسة علاج لسرطان الرئة

هل حقاً أصبح هناك أمل في علاج سرطان الرئة؟ وما هي حقيقة الدواء الذي تم اكتشافه في كوبا؟

أمريكا تحصل على موافقة كوبا لدراسة علاج لسرطان الرئة

تتجه أعين الكثير من مرضى سرطان الرئة بأمل إلى الاتفاقية التي تمت ما بين دولة كوبا والولايات المتحدة الأمريكية فيما يخص علاج لمرض سرطان الرئة الذي تم اكتشافه من قبل باحثين كوبيين. حيث من المتوقع ان يقوم باحثون أمريكيون بالعمل على هذا الدواء من أجل تطويره للحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية- FDA لاستخدامه في علاج المرضى.

وأوضحت في هذا الصدد Candace Johnson المديرة التنفيذية لمعهد السرطان الأمريكي Roswell Park أنها تشعر بالإبتهاج بهذا الإنجاز، حيث لم يجد الباحثون حتى الان أي تأثير جانبي لهذا الدواء الذي يدعى Cimavax، كما أن تكلفة انتاجه وتخزينه زهيدة جداً. وأضافت بأنها تأمل بالحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية خلال الثمانية أشهر المقبلة من أجل البدء بالتجارب السريرية.

هل حقا سيكون Cimavax ثورة في علاج السرطان؟
كما ذكرنا سابقاً، تم تطوير هذا الدواء في دولة كوبا، بهدف علاج سرطان الرئة، وذلك من خلال استهدافه لبروتين معين، يدعى epidermal growth factor (EGF)، والذي يقوم بإرسال إشارات إلى الخلايا لتنمو تنقسم عن طريق اتصاله بمستقبل للبروتين موجود على سطح الخلية. حيث تقوم بعض أنواع السرطانات بإنتاج كميات كبيرة من هذا البروتين من أجل تحفيز الخلايا على الإنقسام بشكل غير عادي.

ويعمل هذا الدواء على تحفيز الاستجابة المناعية للجسم، فهو يشجع الجسم على إنتاج الأجسام المضادة التي تتعرف على بروتين EGF وترتبط به، مما يؤدي إلى كسر روابطه مع مستقبل البروتين الموجود على أسطح الخلايا السرطانية، بالتالي تفقد التواصل والإشارات التي تحث الخلايا على الإنقسام والنمو، مسببة بتوقف نمو السرطان.

وعملت كوبا على تجربة هذا الدواء على مجموعة المصابين بسرطان الرئة بعد تلقيهم العلاج الكيماوي ومقارنتهم مع مجموعة أخرى أنهت العلاج الكيماوي بدون استخدامها للدواء، وذلك بهدف تحديد قدرة الدواء على مساعدة المرضى بالشفاء التام، ومعرفة الاثار الجانبية له، وردة فعل الجهاز المناعي له.

ووجدوا أن الفئة التي استخدمت الدواء، كانت فترة حياتهم اطول بحوالي 4-6 أشهر، كما حسنت من جودة حياتهم بعيداً عن أعراض المرض. إلا أن ما لاحظه الباحثون أن صغار السن (أقل من 60 سنة) كانت نتائج تلقيهم هذا الدواء أفضل من غيرهم. علماً ان الاثار الجانبية لـ Cimavax تمثلت بالإنتفاض-chills والحمى.

وبالرغم من نجاح العلاج في هذه التجربة، إلى انها تمت على فئة قليلة من المرضى، وتأمل الولايات المتحدة الأمريكية أن يتم تجربته على عدد أكبر من الأشخاص لدراسة أثره ونجاعته.

 

نشرت من قبل - الخميس ، 14 مايو 2015