أمل في اكتشاف طريقة انتشار السرطان

ان العمل على اكتشاف كيفية انتشار السرطان في جسم الانسان بدأ منذ عقود طويلة، إلا أن الأمر لا يزال مجهولا! فهل هناك بصيص أمل في هذا الخصوص؟

أمل في اكتشاف طريقة انتشار السرطان

وجدت دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة McGill University، كيفية تحول بروتين متواجد في خلايا الإنسان إلى نقائل- metastasis  في الخلايا السرطانية، أي بمعنى أخر قيام بروتين يدعى DENND2B، بتحفيز وتنشيط بروتين اخر متواجد في الخلية (Rab13)، والذي يعتبر انزيما يحفز انتقال الخلايا، وبالتالي انتشار السرطان.

حيث أوضح الباحثون في دراستهم التي نشرت في مجلة Journal of Cell Biology، أنه في مرحلة الطفولة تكون أجسامنا في طور النمو، ومن الطبيعي أن تقوم الخلايا بالانتقال، ولكن عندما نتوقف عن النمو، يصبح انتقال الخلايا وهجرتها بوتيرة أقل بكثير. مع ذلك، تكون قدرة الخلايا السرطانية على الهجرة أكثر من الخلايا العادية في سن البلوغ، مشكلا بذلك ورما ثانويا في أجزاء مختلفة في الجسم، وتدعى هذه العملية بالنقائل (metastasis)، والتي تعتبر مسؤولة عن 90% من وفيات السرطان تقريبا!

ووجد الباحثون أن البروتين Rab13 يتواجد بشكل عال على غير العادة في عدة أنواع من السرطان، وبالأخص السرطان الظهاري- epithelial cancers، والذي ينتقل بالعادة إلى الدماغ. حيث تظهر السرطانات الظهارية في خلايا النسيج الظهاري، مثل سرطان الرئة والثدي. وبهذا الصدد علق الباحث الرئيسي الدكتور Dr. Peter McPherson أنه حتى الان لم يتم اكتشاف طريقة تفعيل بروتين Rab13  الذي يحفز الخلايا على الهجرة، إلا ان اكتشافنا لموضوع تحفيز بروتين DENND2B لبروتين Rab13 يعتبر نقطة فاصلة وبالغة الأهمية بهجرة الخلايا.

وقام الباحثون بجزء أخر من الدراسة، بحقن خلايا انسان سرطانية عدائية في مجموعتين من الفئران:

  1.  المجموعة الأولى من الفئران: احتوت على مستوى عال من بروتين Rab13 في خلاياها.
  2.  المجموعة الثانية من الفئران: تم هندستها وراثية كي لا تحتوي على بروتين Rab13 إطلاقا.

ووجدوا أنه في الخلايا التي لم تحتوي على البروتين Rab13، لم ينمو لديها السرطان، أو أنها شكلت ورما أصغر حجما، ولم ينتقل الورم إلى أنسجة أخرى.

وبهذا تكون هذه الدراسة الأولى التي تتطرق إلى دراسة علاقة بروتين Rab13  مع السرطان.

نشرت من قبل - الثلاثاء,3مارس2015