اكتشاف جزيء قد يعالج الإصابة بالسكري من النوع الاول

هل سيكون بالإمكان علاج مرض السكري من النوع الأول بسبب هذا الإكتشاف الجديد؟ تعرف على آخر الأحداث في هذا المجال.

اكتشاف جزيء قد يعالج الإصابة بالسكري من النوع الاول

تمكن باحثون في ألمانيا من اكتشاف طريقة تمكنهم من إبطال عمل جزيء معين في الجهاز المناعي يمنع بدوره من محاربة الجهاز المناعي لخلايا بيتا المنتجة للأنسولين مما يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الأول.
اذ فسر الباحثون في دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية PNAS أن الإصابة بمرض السكري من النوع الأول تظهر نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا بيتا المنتجة للأنسولين، ليتوقف بسبب ذلك انتاج الانسولين ويصبح مستوى السكر في الدم غير مسيطر عليه، ولكن هذا الاكتشاف سيمنع ذلك من الحدوث.
وأوضح الباحثون ان هذا الاكتشاف الذي ظهر معهم سيفتح الأمل لعلاجات وإجراءات تمنع الإصابة بمرض السكري من النوع الأول، فحتى الان لا يوجد هناك أي علاج للإصابة بالمرض، ويتحتم على المصاب أن يحقن نفسه بإبر أنسولين ويتبع نظاماً غذائياً صحياً.
حيث وجد الباحثون ان الأطفال الذين تظهر عليهم أعراض نتيجة محاربة الجهاز المناعي لخلايا بيتا لديهم، وهو ما يعرف بالمراحل المبكرة للإصابة بمرض السكري، يزداد لديهم نوع معين من الخلايا المناعية تحث بدورها الهجمات على خلايا بيتا.
واستطاع الباحثون من تحديد عملها عن طريق اكتشاف جزيء جديد يدعى miRNA92a، فهو الجزيء الذي يساهم في زيادة الخلايا المناعية التي تحث هجمات الجهاز المناعي، وعن طريق إيقاف عمله ستقل اعداد هذه الخلايا.
ليس هذا وحسب، بل لاحظ الباحثون أن تعطيل هذا الجزيء يساعد في حماية خلايا بيتا، ويامل الباحثون أن تثمر تجاربهم عن المزيد من النجاحات بهدف استغلال هذا الأمر في علاج مرض السكري من النوع الأول.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 25 أكتوبر 2016