أمل لمرضى السكري من النمط الاول في العلاج!

في دراسة جديدة أجريت في جامعة هارفرد الأمريكية، كشف العلماء عن وجود أمل في علاج لمرض السكري من النمط الأول، وذلك بعدما استطاعوا تحويل الخلايا الجذعية الانسانية إلى خلايا منتجة للانسولين (خلايا بيتا).

أمل لمرضى السكري من النمط الاول في العلاج!

في دراسة جديدة أجريت في جامعة هارفرد الأمريكية، كشف العلماء عن وجود أمل في علاج لمرض السكري من النمط الأول، وذلك بعدما استطاعوا تحويل الخلايا الجذعية الانسانية إلى خلايا منتجة للانسولين (خلايا بيتا).

يعاني مصابو مرض السكري من النمط الأول من ضمور خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس، بالتالي يتوقف انتاج الانسولين وتختل الية ضبط مستوى السكر في الدم، مما يؤدي إلى توقف إدخال السكر إلى خلايا الجسم وبقاءه في الدم ليرتفع مستواه!

لا يوجد حتى الان أي علاج لمرض السكري من النمط الأول، بالتالي هدف العلماء إلى دراسة احتمالية تحويل الخلايا المنتجة للانسولين من خلايا جذعية مخبريا.

وأوضح العلماء، في دراستهم التي نشرت في مجلة Cell، أنهم استطاعوا انتاج أعداد كبيرة من الخلايا المشتقة من الخلايا الجذعية، والتي تشبه بشكلها خلايا البنكرياس الطبيعية، وتقوم بانتاج الانسولين بنفس الطريقة، وتم اختبار هذه الخلايا مخبريا وعلى الفئران أيضا.

واستطاعت الخلايا التي تم زراعتها في الفئران، من فرز الانسولين في مجرى الدم خلال اسبوعين. وارتفعت نسبة الانسولين لدى 73% من الفئران (أي 27 فأرا من أصل 37). وفي المرحلة النهائية، وعند زراعة هذه الخلايا لدى فئران مصابة بالسكري من النمط الأول، ساعدت الخلايا المزروعة بوقف التزايد المستمر للسكر في الدم. وبعد أربعة أشهر من الدراسة توفي واحد من أصل ستة فئران بسبب مرض السكري!

وتبشر هذه الدراسة بنتائج مستقبلية واعدة، إلا أنها لا تزال في مراحلها المبكرة، وبحاجة إلى المزيد من التطوير والدراسة، وبالأخص لتقبل الجسم هذه الخلايا وعدم محاربتها.

سكري من النمط الأول

هو السكري من النمط الأول أو ما يعرف بـ(سكري الشباب)، ويشمل حوالي 10% من مرضى السكري، ويظهر عادة في مرحلة الطفولة او المراهقة، لكن يمكنه الظهور باي جيل ايضا. 
 وتشمل أعراضه:

  • العطش
  • فقدان الوزن
  • كثرة التبول
  • كثرة الأكل
  • ضعف ووهن
  • تشويش في الرؤية
  • حكة في المهبل لدى النساء

كما ذكرنا، لا يجد حتى الان أي علاج لمرض السكري من النمط الأول، ولكن بالإمكان الحد من تفاقم المرض، من خلال:

  • المحافظة على وزن ملائم للجسم وتغذية سليمة.
  • فحص ذاتي لمستوى السكر، عدة مرات في اليوم.
  • القيام بنشاط بدني يومي.
  • المواظبة على حقن الانسولين.
  •  مراعاة التغيرات الحادة التي قد تطرا وتؤثر على مستوى السكر في الدم، عقب حالات خاصة، مثل ظهور مرض عشوائي اخر، سفر لدولة اخرى.

يستطيع مرضى السكري من النمط الأول ان ينعموا بحياة طويلة وصحية في حال اتباعهم للنصائح التالية والمحافظة على نمط حياة ملائم، يحافطوا من خلاله على مستويات سليمة من السكر ويخضعون لمتابعة منتظمة.

نشرت من قبل - الأحد ، 12 أكتوبر 2014