جهاز جديد قد يوقف انتشار الخلايا السرطانية

ان الإصابة بالسرطان يتحتم عليها انتشار الخلايا السرطانية إلى جميع أنحاء الجسم، ولذا يأمل الباحثون بتطوير آلية لوقف هذا الانتشار، إليكم الدراسة التالية.

جهاز جديد قد يوقف انتشار الخلايا السرطانية

استطاع باحثون من خلال دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية Nature Communications تطوير جسما صغيرا يشبه الاسفنجة والتي من شأنها أن تبطئ انتشار السرطان إلى أعضاء أخرى من الجسم.

وأشار الباحثون إلى قيامهم بتجربة واختبار هذه الاسفنجة على الفئران، ووجدوا نتائجاً واعدة، وأكدوا أن المشكلة بمرض السرطان أنه يقوم بالانتقال من جزء إلى اخر، وللاسف لا يتم عادة اكتشاف الأمر إلى بعد فوات الأوان، ومن أجل ذلك يحاول بشغف وجهد إيجاد حل لهذه المشكلة.

كيف جرت الدراسة؟

بعد أن قام الباحثون بتطوير هذا الجسم الصغير، عملوا على تجربته على الفئران مخبرياً، حيث حقنوا خلايا سرطان الثدي في انثى الفئران، علماً أن الخلايا التي اختارها الباحثين سريعة الانتشار.

وبعد أسبوع من حقن الخلايا السرطانية قاموا بزراعة الجسم الصغير الذي قاموا بتطويره في الخلايا الدهنية الموجودة تحت الجلد، ليقوم بحث الجهاز المناعي لمحاربة الخلايا السرطانية ومنعها من الانتشار. وتم فحصهم مجدداً بعد شهر تقريباً.

ووجد الباحثون عدداً من النتائج التي تمثلت في:

  • قام الجهاز بمنع انتشار سرطان الثدي إلى الأعضاء الأخرى مثل الرئة والكبد.
  • لم يكن هناك وجود للخلايا السرطانية في الأنسجة الدهنية الموجودة في البطن (أي مكان وضع الجهاز).
  • استطاع الجهاز تقليل النقائل السرطانية metastatic tumour بحوالي 88%.
  • لعبت الخلايا المناعية دوراً في منع انتشار الخلايا السرطانية في الجسم.

وبسبب النتائج الواعدة في هذا الاختبار، يامل الباحثون أن تكون مشابهة عند استخدامها من قبل الإنسان، ولكن يجب أن لا ننسى أن هذه التجربة هي الخطوة الاولى في هذا الطريق، وتم استخدامها فقط على فئران تم حقنهم بالخلايا السرطانية مخبرياً.

وبالطبع الدراسات على الحيوانات تعد مؤشراً جيداً لإمكانية نجاحها وتطبيقها على الإنسان، إلا أن هذا الأمر لا زال مبكراً لحسمه.

وعلق الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور لوني شيا أن الباحثين بصدد تخطيط مرحلة جديدة من البحث لتجربتها سريرياً على الإنسان قريباً.

نشرت من قبل - الخميس,10سبتمبر2015