انخفاض نسبة الوفيات بالمسببات الرئيسية للوفاة في أمريكا

أشار تقرير جديد أن نسبة الوفيات بالمسببات الرئيسية للوفاة انخفضت في الولايات المتحدة الأمريكية، إليكم نسبة هذا الانخفاض من ورائها.

انخفاض نسبة الوفيات بالمسببات الرئيسية للوفاة في أمريكا

بين تقرير جديد نشر في المجلة العلمية JAMA أن عدد الوفيات بسبب أمراض القلب والسرطان والسكتة الدماغية والإصابات الغير متعمدة إلى جانب السكري قلت في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تعتبر هذه الخمس مسببات الرئيسية للوفاة.

حيث قام التقرير بتحليل المعلومات من عام 1969 إلى 2013 من أجل تحديد العدد الكلي والتغير المئوي السنوي في معدلات الوفاة لأعمار محددة وسنوات العمر الضائعة قبل سن الخامسة والسبعين لجميع الأسباب مجتمعة.

ولاحظ الباحثون القائمون على الدراسة أنه بين عامي 1969 و2013 انخفض معدل الموت لسن معين لجميع أسباب الوفاة من 1,279 لكل 100,000 إلى 730 شخصاً، أي انخفاض بحوالي 43%، وأوضح الباحثون أن الانخفاض الحديث ظهر بشكل خاص في المسببات الخمسة الرئيسية للوفاة حول العالم، وكان الوضع كالتالي:

  • انخفضت نسبة الوفيات بسبب السكتة الدماغية بحوالي 77%
  • انخفضت نسبة الوفيات بأمراض القلب بما يقارب الـ 68%
  • أما بالنسبة للوفيات بسبب الإصابات الغير متعمدة فانخفضت بحوالي 40%
  • في حين انخفضت نسبة الوفيات بالسرطان بنسبة 18%
  • انخفضت نسبة الوفيات بسبب مرض السكري بحوالي 17%.

إلا أنه في المقابل ارتفعت نسبة الوفيات بسبب  مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD - Chronic Obstructive Pulmonary Disease) بحوالي 101% خلال فترة الدراسة، ولكن أشارت الإحصائيات أنه ما بين عامي 2010-2013 بدأت نسبة الوفيات بالمرض لدى الرجال بالإنخفاض إلى جانب انخفاض أعداد الوفيات بسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري.

ويعتقد الباحثون أن هذا الانخفاض بأعداد الوفيات بسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية قد يكون عائداً للتحسن بالتحكم في الضغط المرتفع وفرط شحميات الدم (Hyperlipidemia) بالإضافة إلى التدخين والعلاجات الطبية الموجودة.

أما بالنسبة للإنخفاض في أعداد الوفيات بسبب السرطان، فتوقع الباحثون أن تكون نتيجة للتحكم بالتدخين بالإضافة إلى الخضوع للكشوفات المبكرة عن السرطان وتلقي العلاجات المناسبة له.

ودعا الباحثون إلى مزيد من الأبحاث والتحاليل في هذا المجال للتاكد من الأسباب القابعة وراء هذا الانخفاض الملحوظ، وأخذ العبر في الدول الأخرى والأمراض المختلفة أيضاً.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 28 أكتوبر 2015