انخفاض نسبة وفيات الامهات في مصر بعام 2015 بشكل ملحوظ

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية انخفاض نسبة وفيات الأمهات في الدولة بعام 2015، فما هي تفاصيل الخبر وأهم أسباب وفاة الأمهات؟

انخفاض نسبة وفيات الامهات في مصر بعام 2015 بشكل ملحوظ

نشرت وزارة الصحة والسكان المصرية بياناً رسمياً على موقعها الإلكتروني توضح فيه انخفاض معدل وفيات الأمهات في عام 2015 مقارنة بـ 2014 في جمهورية مصر.

وقال في هذا الصدد وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد الدين راضي أن الوزارة نجحت في خفض معدل الأمهات المتوفاة ليصل إلى 49 أم لكل 100,000 مولود حي لعام 2015، وذلك مقارنة مع 51.8 أم لكل 100,000 مولود حي في عام 2014.

هذا وتعطي وزارة الصحة والسكان اهتماما بالغاً في موضوع توفير الرعاية الصحية المتكاملة للأمهات، بمعنى عدم اقتصارها على العلاج فقط بل تشمل التوعية وتعزيز الصحة والوقاية، وبذلك تحقق الوزارة مستوى مرتفع من الحالة الصحية والوعي لزيادة قدرة الأم على رعاية صحتها واطفالها وأسرتها جميعها، بالإضافة إلى مشاركتها الإيجابية في زيادة الإنتاج والتنمية الشاملة للمجتمع.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان أن نسبة انخفاض معدل وفيات الأمهات من عام 1992 وحتى 2015 وصل إلى 71.8% لتكون بذلك دولة مصر قريبة جداً من تحقيق الهدف الإنمائي الخامس من الأهداف الإنمائية والذي يتمثل في خفض معدل وفيات الأمهات بنسبة 75% تقريباً عما كانت عليه في عام 1992.

وتقوم وزارة الصحة حسبما أشار مساعد الوزير للرعاية الصحية الدكتور هشام عبد الرؤوف بتطبيق نظام الترصد لوفيات الأمهات والذي يعتبر نظاماً رائداً على مستوى العالم العربي والإفريقي، وذلك بهدف الوقوف على الأسباب التي أدت إلى الوفاة من ثم وضع خطط لتجنب هذه الأسباب.

أما فيما يخص أسباب وفيات الأمهات في عام 2015، أعلنت وزارة الصحة والسكان أنها كانت كالتالي:

  • 26.5% من الوفيات بسبب نزيف ما حول الولادة
  • 21.7% من وفيات الأمهات نتيجة اضطرابات ضغط الدم.

وكانت أقل نسبة وفيات في كل من محافظات البحر الأحمر وبورسعيد وجنوب سينا، فيما حققت محافظات أسيوط والقاهرة والسويس أعلى نسب لوفاة الأمهات.

نشرت من قبل - الأربعاء,20أبريل2016