الصحة المصرية تتخذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع انفلونزا الطيور

يعتبر فصل الشناء المفضل للفيروسات بمختلف أنواعها، وحتى انفلونزا الطيور، فما هي الإجراءات التي اتبعتها وزارة الصحة المصرية لمكافحة الفيروس.

الصحة المصرية تتخذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع انفلونزا الطيور

أصدرت وزارة الصحة والسكان المصرية بياناً توضح فيه قيامها باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية الضرورية للسيطرة على انتشار مرض انفلونزا الطيور A/H5N1 مع بداية فصل الشتاء.

وأوضحت أن هذه الخطوة تأتي ضمن إطار خطة الوزارة الإستباقية والتي تهدف إلى السيطرة على المرض واحتواءه وبالتالي التقليل من اثاره السلبية على صحة المواطن.

هذا وتعمل الوزارة والفرق التابعة لها على الشكل التالي:

  • مراقبة الوباء 
  • اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة 
  • متابعة وترصد المرض.

وأكدت بدورها الوزارة أنها استطاعت توفير دواء التاميفلو المضاد للفيروس على شكل حبوب وشراب، بالإضافة إلى تأمين مخزون من هذا الدواء بشكل دائم. وأشارت أنها ملتزمة بدورها التوعوي من خلال تنفيذ حملات توعوية وتنشيط الترصد وحتى الكشف عن حالات الإصابة بشكل مبكر وتفعيل الخط الساخن بهدف الرد على كافة استفسارات وأسئلة المواطنين وشكاويهم على مدار اليوم.

هذا وتعمل وزارة الصحة المصرية على تدريب كافة العاملين بالقطاع الطبي المتواجدين في وحدات الرعاية الصحية الأساسية من أجل رفع كفاءة هؤلاء الأطباء بخصوص التعامل مع حالات الأنفلونزا الموسمية وانفلونزا الطيور ومكافحة عدوى الأمراض التنفسية، بالإضافة إلى تدريبهم على بروتوكول التعامل مع هذه الحالات.

وقامت الوزارة بتأهيل المستشفيات وزيادة عدد الأسرة ورفع كفاءة التنسيق ما بين المستشفيات لنقل الحالات فيما بينها.

ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل استهدفت الوزارة أيضاً الرائدات الريفيات اللاتي يتعاملن مع الطيور ويقمن بتربيتها، بهدف ارشادهم على الطرق الصحيحة في التعامل معهم والتخلص من الطيور النافقة وغيرها من الأمور الهامة.

وتجدر الإشارة أن أخر الحالات التي تم اكتشاف اصابتها بانفلونزا الطيور بمصر كانت بشعر يونيو لهذا العام، وكانت عبارة أربع حالات، علماً ان حالتين تماثلت للشفاء وتوفيت حالتين. ووصل إجمالي عدد الإصابات منذ بداية العام إلى 144 حالة توزعت في عشريت محافظة مختلفة، توفي منهم 41 حالة، بمعنى ان معدل الوفاة كان 28%.

نشرت من قبل - الخميس,17ديسمبر2015