تلامس جلد الام والرضيع ما بعد الولادة يقلل خطر وفيات الرضع

تلامس جلد الام والرضيع بعد عملية الولادة مباشرة يساهم في تنظيم درجة الحرارة وعملية التنفس للمولود الجديد، ويقلل من خطر الوفاة بحسب دراسة حديثة

تلامس جلد الام والرضيع ما بعد الولادة يقلل خطر وفيات الرضع

في دراسة حديثة نشرتها مجلة  Pediatrics. قام بها مجموعة باحثين من مدرسة هارفرد للصحة العامة "Harvard T.H. Chan School of Public Health " ومستشفى بوسطن للاطفال في ولاية ماساشوستس، وجد أن تلامس جلد الام والرضيع بعد عملية الولادة مباشرة يساهم في تنظيم درجة الحرارة وعملية التنفس للمولود الجديد، ويقلل من خطر الوفاة عند الرضع من ذوي الوزن المنخفض.

ويعرف اتصال او تلامس الجلد بالجلد طريقة من أحد طرق رعاية الام لطفلها والتي تعرف باسم طريقة الكنغر(kangaroo mother care (KMC، والتي غالباً ما يتم التشجيع عليها بعد الولادة من قبل المختصين لفوائدها في تعزيز ممارسة الرضاعة الطبيعية لفترة أطول بحسب مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها  (CDC). 

قاد الدراسة الدكتور غريس تشان Grace Chan، وهو مدرب في جامعة هارفارد وعضو هيئة التدريس في مستشفى الأطفال في بوسطن، والذي أقر أن في كل سنة يموت ما يقارب 4 ملايين طفل حول العالم  في الاشهر الاولى من حياتهم، وأغلبهم نتيجة اما للولادة المبكرة أو الوزن المنخفض. و 99% من هذه الوفيات هي الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط، كنتيجة لقلة التكنولوجيا الصحية والحاضنات التي يمكن أن تستخدم في تقليل خطر وفاة الرضع.

نتائج الدراسة

راجع الباحثون 124 دراسة نشرت ما بين عامي 2000 و 2014، والتي ركزت على كون طريقة التواصل بتلامس جلد الام بالرضيع يتعبر أحد الركائز المهمة لعناية الام بطريقة الكنغر الناجحة  KMC ، بالاضافة الى أساسات أخرى مثل الرضاعة الطبيعية.

اتضح أن استخدام طريقة الكنغر KMC أو تلامس الجلد بالجلد عادت بالنتائج الاتية على الأطفال الرضع من ذوي الوزن المنخفض(أقل من 2000 غم) :

- ساعدت في تقليل خطر وفاة الرضع بما يقارب 36%.

- انخفاض خطر الاصابة بالعدوى بنسبة 47%.

- مستويات الاوكسجين كانت لديهم أعلى.

- نمو محيط الرأس أكبر.

- زاد احتمال الاعتماد على الرضاعة الطبيعية الخالصة بعد الخروج من المستشفى بنسبة 50%.

- كانت النتائج متماثلة في مختلف البلدان من ذوات دخل متنوع(منخفض، متوسط، مرتفع).

كما ونشرت دراسة حديثة مؤخراً تمت من قبل Children's National Health System في واشنطن، كون ان مستويات التوتر لدى الامهات حديثات الولادة تنخفض جراء تلامس الجلد بالجلد، والاطفال الذين يحصلون على ساعة من هذا النوع من الاتصال ما بعد الولادة تكون لديهم معدل ضربات القلب منتظم وأكثر استقراراً وأقل بكاءً وتوتراً.

وبهذا يقر العلماء بوجود أدلة متزايدة حول مدى أهمية اتصال الجلد بالجلد ما بين الام والرضيع ما بعد الولادة، واهمية تطبيقه في البلدان المختلفة.

نشرت من قبل - الاثنين,28ديسمبر2015