أول زراعة لجمجمة وكلى وبنكرياس معاً لمريض واحد!

بعد سنوات من التخطيط، نجح فريق من الأطباء برزاعة جمجمة وكلى وبنكرياس لمريض كان مصاباً بالسرطان.

أول زراعة لجمجمة وكلى وبنكرياس معاً لمريض واحد!

نجح أطباء من مستشفى Houston Methodist Hospital وجامعة University of Texas MD Anderson Cancer Center بزراعة أول فروة رأس وجمجمة بالتزامن مع زراعة الكلى والبنكرياس لرجل أمريكي يدعى جايمس بويسين James Boysen والذي يبلغ من العمر خمسة وخمسين عاماً.

واستمرت هذه الجراحة المعقدة لأكثر من 24 ساعة، وذلك بعد التخطيط المتسمر والمتواصل منذ أربع سنوات، ويتوقع أن يتم إخراج بويسين من المشفى بعد ثلاثة أسابيع من الإشراف الطبي المكثف.

وأوضح أحد الأطباء المشرفين على الجراحة الدكتور مايكل كليبك Michael Klebuc أن هذه الجراحة تعتبر من أكثر الجراحات تعقيداً، إلا أنها تمت بنجاح باهر. حيث كان المريض مصاباً بسرطان نادر يدعى ساركومة عضلية ملساء-leiomyosarcoma وكانت قد شخصت اصابته في هذا المرض في عام 2006، وبالطبع تم علاجه باستخدام العلاج الكيمياوي والإشعاعي، مما ترك جرحا عميقا على رأسه شمل الفروة وجزء كبير من الجمجمة، إضافة إلى فشل في عمل الكلى والبنكرياس. علماً أن بويسين مصاباً بمرض السكري من النوع الأول.

وعبر بويسين عن امتنانه لجميع الأطباء المشرفين على وضعه الصحي، وأشار إلى أنه يشعر بتحسن كبير الان وبأن السعادة تغمره في عودته بين أحبته وعائلته.

وتجدر الإشارة إلى أن خمسين طبيباً وجراحاً شاركوا في العملية من مختلف التخصصات من أجل انجاحها، من جراحي تجميل وأطباء أعصاب وجراحي زراعة وأطباء تخدير وغيرهم الكثير.

نشرت من قبل - الاثنين ، 8 يونيو 2015