وضع باركود على جميع مستحضرات الادوية لأول مرة في مصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر على إصدار قرار يشير بضرورة القيام بوضع باركود على جميع مستحضرات الأدوية، فما هذا الخبر؟

وضع باركود على جميع مستحضرات الادوية لأول مرة في مصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية في بيان رسمي نشر على موقعها الالكتروني عن القرار الوزاري الذي تم إصداره بهدف وضع الية لتتبع الدواء في الجمهورية.

حيث أشار وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد الدين راضي أن هذه الالية التي تم إصدارها تعتبر الأولى من نوعها في الجمهورية، فهي تقوم بتتبع الدواء من المصنع وحتى الصيدلية عن طريق باركود ثنائي الأبعاد، وبالطبع مروراً بمراحل التخزين والتوزيع.

وتم إلزام جميع شركات تصنيع الأدوية بجمهورية مصر إلى جانب المستوردين بتطبيق هذا القرار وفقاً لمراحل تنفيذه.

وبين البيان الصحفي أن القرار نص على قيام الإدارة المركزية للشؤون الصيدلية بعملية تفعيل لمشروع سلسلة الإمداد والتوزيع من المصنع إلى المريض والتي تدعى Track and Trace، وذلك بالنسبة للمستحضرات الصيدلية والضوابط المرفقة بالقرار.

هذا ونصت المادة الأولى من الضوابط المرفقة بالقرار على ضرورة تعريف المستحضر الصيدلي والباركود بالإضافة إلى الباركود ثنائي الأبعاد، وتبعاً لذلك تم تعريف المستحضر الصيدلي بأنه: "كل منتج يتم تسجيله والتصريح بتداوله من وزارة الصحة والسكان، سواء كان دواء بشري أو مستحضر حيوي أو مكمل غذائي أو أدوية عشبية أو مستحضر بيطري أو حتى مبيدات ومطهرات"، أما بالنسبة للباركود: "فهو البطاقة التعريفية للمنتجات عالمياً ومحلياً، كي يتمكن الجهاز المصمم لقراءتها من إلتقاطها وإرسالها إلى ملف المعلومات داخل الحاسب الالي بهدف عرض المعلومات الخاصة بالمنتج في شكل دقيق وسريع"، في حين أن الباركود ثنائي الأبعاد تم تعريفه كالتالي: "هو الباركود الذي يضم أرقام وحروف وصور وبصمة الأشخاص، ويمتاز بقدرة تخزينية عالية المعلومات في مساحة صغيرة جداً، ولا يتم استخدام الأعمدة والمسافات في عملية الترميز بل يعتمد على نقاط طباعة بتقنية محددة".

بينما نصت المادة الثانية على إلتزام مصانع وشركات وموزعي ومستوردي الأدوية بالإضافة إلى المؤسسات الصيدلية بأنواعها المختفلة، باستخدام الباركود الدولي للسلع على جميع المستحضرات الصيدلية التي يتم تداولها داخل السوق المحلي سواء كان المنتج محلي أو مستورد.

أما بالنسبة للمادة الثالثة فنصت على ضرورة إعداد مواصفات الباركود كالتالي:

  • يطبع على عبوة المستحضر الباركود ثنائي الأبعاد اعتمادا على النموذج الصادر من المنظمة العالمية للترقيم
  • احتواء الباركود على رقم GTIN الخاص بالمستحضر الصيدلي وتاريخ انتهاء صلاحية المستحضر ورقم التشغيلة والتسلسل العشوائي الخاص بكل مستحضر.

والمادة الرابعة أقرت بالقيام بتشكيل لجنة برئاسة السيد مساعد الوزير للشؤون الصيدلية بهدف عمل حوارات مع شركان ومصنعي ومستوردي الأدوية لوضع خطط زمنية لمراحل تطبيق القانون.

وأكدت وزارة الصحة والسكان على أن المادة الخامسة من القرار تشير على ضرورة إلتزام مصانع وشركات وموزعي ومستوردي الأدوية على إعداد وتجهيز ماكنات الطباعة الالكترونية والأجهزة الأخرى اللازمة في عملية الترميز.

وتبعاً لذلك سيمنع تداول أي دواء أو مستحضر صيدلي لا يحصل على الكود الدولي المذكور بعد المدة الزمنية المشار إليها والتي سيتم الإتفاق عليها.

نشرت من قبل - الاثنين,18يناير2016