ليس هناك فائدة من اعطاء فيتامين D للمراهقين

بحث لم يجد فائدة صحية في منع أمراض القلب والأوعية الدموية، لدى المراهقين الذين تلقوا بشكل دائم مكملات فيتامين D

ليس هناك فائدة من اعطاء فيتامين D للمراهقين

إضافة مكملات فيتامين D للمراهقين الذين يعانون من السمنة المفرطة ليس لها أي فوائد صحية للقلب أو الحد من خطر الإصابة بمرض السكري، بل قد يكون لها عواقب سلبية مثل زيادة مستوى الكولسترول وتراكم الدهون الثلاثية الغليسيريد; هذا ما أتضح من سلسلة من الدراسات التي أجريت في المركز الطبي "مايو كلينيك" في الولايات المتحدة، والتي نشرت الأسبوع الماضي في طبعة الانترنت لمجلة Pediatric Obesity.

ركزت الدراسات على مشاكل السمنة لدى الأطفال والمراهقين. وقد ترأست هذه الدراسات الدكتورة سيما كمار (Seema Kmar)، خبيرة متخصصة في الغدد الصماء للأطفال في مركز طب الأطفال في مستشفى "مايو كلينيك". هي وفريقها درسوا اثار اعطاء مكملات فيتامين D للأطفال لأكثر من عشر سنوات، وخلالها تم تنفيذ أربع تجارب سريرية التي أسفرت حتى الان عن نشر 6 مقالات.

وقد أفادت الدكتور كمار، إلى أن هناك فوائد محدودة جدا لإعطاء فيتامين D للمراهقين. وتناولت اخر دراسة تأثير وظيفة فيتامين D3 على وظائف بطانة الأوعية الدموية (Endothelial Function) لدى المراهقين.

بعد ثلاثة أشهر من إضافة مكملات فيتامين D أكثر من المعدل الطبيعي، بواسطة المكملات، لم تلاحظ تغييرات في وزن الجسم أو الـ BMI، محيط الخصر, ضغط الدم أو تدفق الدم، كما أفادت الباحثة. "نحن لا نقول أنه ليس هناك علاقة بين نقص فيتامين D والأمراض المزمنة لدى الأطفال والمراهقين - ولكننا لم نعثر عليها بعد"، أكدت الدكتورة كمار في تقريرها.

20٪ من المراهقين في الولايات المتحدة يعانون من السمنة المفرطة. لدى أكثر من ثلثهم توجد زيادة وزن كبيرة جدا، وفقا لبيانات نشرت حديثا في مجلة JAMA. وأشارت الدراسات الرصدية الى وجود علاقة بين نقص فيتامين D والمضاعفات الصحية المتعلقة بالوزن، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية ومقاومة الأنسولين. نتيجة لذلك، فالأطباء ومقدمي الرعاية الصحية في كثير من الأحيان يميلون إلى اعطاء مكملات فيتامين D بجرعات عالية في محاولة لإبطاء أو حتى علاج بعض المضاعفات السريرية المرتبطة بالسمنة.

"لقد فوجئت عندما لم نجد فوائد صحية أكثر نتيجة لتناول مكملات فيتامين D" كما ذكرت الدكتور كمار. وفقا لأقوالها، هذه هي الدراسة الأولى التي وجدت أنه عند تناول المراهقين لمكملات فيتامين D تظهر لديهم زيادة مستويات الكولسترول والدهون الثلاثية الغليسيريد. هناك حاجة لدراسة لفترة أطول وعلى مجموعة أكبر من المراهقين لإثبات هذه الاستنتاجات.

وفقا للدكتورة كمار، حتى هذه الدراسة لم تجرى أي دراسة سابقة التي ركزت على المراهقين الذين يعانون من السمنة، على الرغم من أن هذه الفئة من السكان معرضة لخطر الاصابة بالأمراض المزمنة.

نشرت من خالد صالح - الأحد,13سبتمبر2015