بروتينات القمح قد تؤدي الى الإصابة بالتهاب الأمعاء

يتناول معظم الناس القمح دون الشعور بأي مشاكل صحية، ولكن هل يتربط تناوله بالإصابة بالالتهابات المختلفة؟ اكتشف الإجابة من خلال الخبر التالي.

بروتينات القمح قد تؤدي الى الإصابة بالتهاب الأمعاء

على الرغم من ان القمح يعد عنصراً أساسياً في التغذية، إلا ان مجموعة من البروتينات الموجودة فيه قد تؤدي الى إستثارة المناعة في الأمعاء، وفقاً لما وجدته هذه الدراسة الجديدة التي عرضت في مؤتمر UEG Week 2016 in Vienna.

فعلى الرغم من قيام جميع الدراسات السابقة بالتركيز على تأثير الغلوتين على صحة الجهاز الهضمي، إلا أن المشرف الرئيسي على الدراسة البروفيسور ديتليف تشوبان (Detlef Schuppan) من جامعة يوهانس غوتنبرغ في ألمانيا رغب في تسليط الضوء على دور نوع محدد من البروتينات الموجودة في القمح والذي يدعى ATIs  وتأثيره على صحة الجهاز الهضمي والصحة العامة ككل.

هذا وتشكل بروتينات ATIS ما يقارب 4% من بروتينات القمح وهي نسبة قليلة جداً مقارنة بالبروتينات الأخرى، ومع ذلك يحث هذا النوع من البروتين الجهاز المناعي مؤثراً بذلك على الغدد الليمفاوية والكلى والطحال والمخ لدى البعض مما يؤدي الى حدوث الإلتهابات.

وقد أشير الى ان بروتينات ATIS قد تؤدي الى تفاقم التهاب المفاصل الروماتويدي والتصلب المتعدد والربو ومرض الذئبة والكبد الدهني الغير كحولي بالإضافة الى التهاب الأمعاء.

وأوضح الباحثون أن هذا النوع من البروتين يعمل على تنشيط خلايا معينة في المعدة وفي أنسجة أخرى، مما يتسبب في زيادة أعراض الالتهاب سوءاً في حال الإصابة به.

ويعكف الباحثون الان على دراسة أثر هذا النوع من البروتين على الأمراض المزمنة، باعتبار هذه النتائج الأولى من نوعها والتي تكشف عن دور هذا النوع من البروتينات بالرغم من نسبة تواجده القليلة في القمح، مؤكدين أن هذا الامر قد يساعد في علاج العديد من المشاكل الصحية المختلفة.

 

نشرت من خالد صالح - الثلاثاء ، 18 أكتوبر 2016