النقابة الطبية البريطانية تطالب بفرض ضريبة أعلى على المشروبات السكرية

تقرير خاص صادر عن BMA يدعو الحكومة لفرض ضريبة 20٪ على الأقل على المشروبات الغازية التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر

النقابة الطبية البريطانية تطالب بفرض ضريبة أعلى على المشروبات السكرية

طالبت الجمعية الطبية البريطانية (BMA) الحكومة البريطانية بفرض ضريبة إضافية خاصة لا تقل عن 20٪ على المشروبات الحلوة والسكرية، لمواجهة "أزمة البدانة" في البلاد.

وفقا لتقارير وسائل الاعلام البريطانية، على ضوء تقرير خاص نشرته الجمعية الطبية البريطانية هذا الأسبوع، فإن استهلاك الأغذية غير الصحية وخاصة تلك التي تحتوي على السكر مسؤولة عن حوالي 70 ألف حالة وفاة مبكرة في بريطانيا.
ووفقا للتقرير، فإن استهلاك الأغذية غير الصحية وخاصة تلك التي تحتوي على السكر مسؤولة عن حوالي 70 ألف حالة وفاة مبكرة في بريطانيا.
وأشار التقرير إلى أنه يمكن استخدام الضريبة المفروضة من قبل الحكومة لدعم الفواكه والخضروات الطازجة. ويشير التقرير إلى أنه في علبة من المشروبات الغازية العادية (330 مل) هنالك تسعة ملاعق صغيرة من السكر. جلب التقرير على سبيل المثال حالة المكسيك، حيث أدت الضرائب المفروضة على المشروبات الغازية السكرية، إلى انخفاض في الاستهلاك.
وأشار طاقم الـ BMA الذي كتب التقرير أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة ونصف وثلاث سنوات في بريطانيا يستهلكون يوميا 36.1 غراما من السكر أكثر من حاجة جسمهم، في الأجيال بين 10-4 يصل الأمر الى 60.8 غراما من السكر أكثر من حاجة جسمهم، أما الذين تتراوح أعمارهم بين 18-11، فترتفع لديهم الكمية اليومية من السكر إلى -74.2 غراما في المتوسط ، لدى الأجيال بين 64-19 تتجاوز الكمية 58.8 غراما، أما الذين تتراوح أعمارهم 65 سنة وما فوق - يبلغ متوسط الإستهلاك الزائد 51.6 غراما من السكر يوميا. بالنسبة للاستهلاك الزائد، الذي يمتد طيلة حياة الشخص الغربي العادي، فله تأثير كبير على مرض السكري والسمنة.
يقدرون في بريطانيا حاليا، أنه بعد 15 عاما، سيتم تعريف أكثر من 30٪ من السكان، على أنهم يعانون من السمنة، لأن الكثيرين لا يدركون المخاطر الصحية في تناول السكر الزائد على أساس يومي.
السقف الموصى به في بريطانيا حاليا هو ألا يتعدى الاستهلاك اليومي من السكر في الطعام 10٪ من مجموع السعرات الحرارية المستهلكة - وهي توصية لا يتم تطبيقها في كثير من الحالات. ويوصي التقرير بخفض هذه النسبة إلى 5٪.
 
 
نشرت من خالد صالح - الأحد ، 3 يناير 2016