بيئة العمل قد تؤثر بشكل سلبي على الموظفين!

من كان ليعتقد أن بيئة العمل من شأنها أن تؤثر على صحة الإنسان سواء بشكل ايجابي أو سلبي، فعدم وجود التحفيز أو الجو النظيف يؤثر على الصحة المعرفية! إليكم التفاصيل.

بيئة العمل قد تؤثر بشكل سلبي على الموظفين!

كشفت دراسة حديثة أن بيئة العمل من شأنها أن تؤثر على صحة الموظفين المعرفية على المدى الطويل، فالبيئة المملة والتي تفتقر إلى التحفيز والغير نظيفة تنعكس سلباً على الموظفين!

حيث أوضح الباحثون في دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية Journal of Occupational and Environmental Medicine أن دراسة سابقة كانت قد وجدت علاقة ما بين مكان وجود الإنسان وتأثيره على  الذاكرة ومهارات التفكير سواء بشكل إيجابي أو سلبي.

ففي دراسة نشرت في عام 2014، وجدت أن الوظائف التي ترهق الموظفين من ناحية جسدية وعاطفية وعقلية من شأنها أن تؤثر على الصحة والمهارات المعرفية لدى الموظفين.

لذا اقترح الباحثون بناءً على كل ما سبق أن بيئة العمل المملة والغير محفزة والتي تفتقر إلى النظافة تؤثر بشكل سلبي على الصحة المعرفية الخاصة بالموظفين، ولكن النقاش كان حول العامل الذي يترك التأثير الأكبر على صحة الموظفين، وهذا ما حاول الباحثون الكشف عنه.

كيف جرت الدراسة؟

قام الباحثون باستهداف 4,963 شخصاً بالغاً تراوحت أعمارهم ما بين 32- 84 عاماً، حيث كانت نسبة الإناث المشتركات 53%.

وتم جمع المعلومات الهامة من قبل المشتركين والتي شملت:

  • الوضع الوظيفي الخاص بهم
  • مكان العمل
  • تعقيد الوظيفة
  • المخاطر الجسدية في مكان العمل
  • حالة مكان العمل مثل النظافة.

وخضع جميع المشتركين لفحوصات من اجل تقييم الوظائف المعرفية لديهم، ووجد الباحثون وفقاً لذلك النتائج التالية:

  • انخفضت القدرات والوظائف المعرفية لدى الموظفين الذين عملوا في اماكن غير نظيفة والتي احتوت على العفن وبعض المواد الكيميائية المختلفة.
  • امتلك المشتركون الذين يعملون في أماكن عمل غر نظيفة ذاكرة عرضية اقل من غيرهم، وهي القدرة على تذكر أحداث معينة مثل الوقت والأماكن، بالإضافة إلى انخفاض الأداء التنفيذي لهم وهو القدرة على التحكم واستخدام المهارات الإدراكية المرتفعة.
  • الموظفين الذين يعملون في بيئة عمل معقدة، أي هناك فرص لتعلم مهارات جديدة، تحلوا بوظائف معرفية أفضل من غيرهم، وكانت هذه العلاقة أوضح لدى النساء بشكل خاص.

وبناءً على هذه النتائج أكد الباحثون أن بيئة العمل تؤثر على الموظفين بشكل كبير، بأماكن العمل النظيفة والمحفزة تساعد في التحلي بوظائف معرفية أفضل، ولكن يبقى السؤال المطروح: هل تؤثر طبيعة العمل على هذه العلاقة؟ وهذا ما سيعمل الباحثون على كشفه قريباً.

 

نشرت من قبل - الاثنين ، 20 يونيو 2016