بيل جيتس يعلن عن نيته دعم منطقة الخليج لمكافحتها الامراض والفقر

أشار الرجل الأغنى بالعالم، بيل جيتس أنه بصدد دعم منطقة الخليج ودول العالم الإسلامي لتخليصها من الفقر، إليكم ما يطمح له.

بيل جيتس يعلن عن نيته دعم منطقة الخليج لمكافحتها الامراض والفقر

أعلن مؤسس شركة مايكروسوفت والرجل الاغنى في العالم (حسب مجلة فوربس الاقتصادية) بيل جيتس أنه بصدد دعم منطقة الخليج من أجل معالجة وتقليل مشكلة الفقر وانتشار الأمراض في العالم الإسلامي.

وأوضح جيتس أن هذه الدول تطمح إلى تقديم الدعم الصحي لمواطنيها، ولكن بسبب نقص الموارد ومحدوديتها لا تستطيع القيام بذلك بطريقة مثالية، وحتى بالرغم من المساعدات التي تقدم لهم من الدول المانحة وغيرها من المؤسسات الغير حكومية NGOs. 

ومن اجل مواجهة هذه الثغرات والعوائق، أشار جيتس أن المؤسسة الخيرية التابعة له (gates foundation) تعمل الان مع البنك الإسلامي للتنمية بتعاون مشترك تحت اسم Lives and Livelihoods Fund، والذي يهدف إلى زيادة المساهمات من الجهات المانحة بتمويل من البنك، فكل تبرع بمقدار 20$ يصل إلى المشروع سيقابله 100$ من المؤسسة في مشاريع هامة مثل:

  • مواجهة العدوى والأمراض
  • تقديم الرعاية الصحية الاولية 
  • مجال الزراعة
  • المياه النظيفة
  • الصرف الصحي
  • الأمن الغذائي
  • ضمان الحصول على الطاقة.

وأكد جيتس في مقال له نشر في Arabian Business انهم في منتصف الطريق تقريباً لجمع الدعم اللازم من اجل تقليل مشكلة الفقر وانتشار الأمراض في الدول الأسلامية، والبالغ حوالي 2 مليار دولار أمريكي، وقال جيتس: "لقد تعلمنا كثيرا حول الامور التي يجب نوافرها من اجل مساعدة الأشخاص في التخلص من الفقر، إلا أننا بحاجة إلى موارد لانهاء هذه المهمة، وانا متفائل حول ذلك بسبب وجود الدعم الكبير من قادة دول الخليج والحكومات وحتى الشركات والأفراد، وسوف نتمكن من أن نعطي كل طفل بغض النظر عن مكان ولادته فرص متساوية للعيش بحاية صحية ومنتجة على حد سواء".

وكان قد أشار جيتس سابقاً أنه وزوجته قاموا بنشر الرسالة السنوية لهما، والتي جاءت تحت عنوان: "مراهنة كبيرة للمستقبل" والتي يهدفون فيها إلى تحسين حياة الأفراد في الدول الفقيرة خلال الخمسة عشر عاما القادمة.

ويعتبر تطوير القطاع الصحي من اهم الأمور التي ستساعد في تحسين حياة الأفراد في هذه الدول، ويعتقد جيتس أن معدل وفاة الأطفال سينخفض إلى النصف تقريباً في الدول الفقيرة بالإضافة إلى الهدف في القضاء على بعض العدوى بشكل أكثر وأكبر من أي وقت مضى.

نشرت من قبل - الاثنين,16نوفمبر2015