بالإمكان تجنب 90% من حالات الإصابة بالسكتة الدماغية

هناك العديد من حالات الإصابة بالسكتة الدماغية حول العالم، إلا أنه من الممكن الحد من هذه الإصابات والسيطرة عليها من خلال العمل على تقليل عوامل الخطر المسؤولة عن ذلك، فهل سيكون الأمر ممكناً؟

بالإمكان تجنب 90% من حالات الإصابة بالسكتة الدماغية

تصيب السكتة الدماغية عدداً كبيراً من الأشخاص، ولعل من أهم عوامل خطر الإصابة بها هو ضغط الدم المرتفع، ولكن هل يعني هذا أنه بإمكاننا السيطرة على المرض وتجنب الإصابة به؟

هذا ما توصلت إليه الدراسة الحالية التي نشرت في المجلة العلمية The Lancet، حيث أوضحت أنه بالإمكان منع الإصابة بـ 90% تقريباً من الإصابات التي تحدث بالسكتة الدماغية.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة بأن ضغط الدم المرتفع يعتبر من عوامل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بشكل رئيسي، وأن تأثير هذا الضغط المرتفع مجتمعاً مع تسعة عوامل أخرى يشكلان 90% من حالات الإصابة بالسكتة الدماغية، وهذا ما توصل إليه الباحثون بعد استهدافهم لما يزيد عن 27,000 مشتركاً من دول مختلفة في العالم.

وبالرغم من أهمية العشر عوامل خطر الخاصة بالإصابة بالسكتة القلبية بشكل مجتمع، إلا أن هذه العوامل تغيرت أهميتها أعتماداً على المنطقة الجغرافية والدولة، ومن هنا يجدر تركيز الحكومات وإيجاد استراتيجات تخص كل دولة بخصوصيتها.

وأكدت نتائج الدراسة أن ضغط الدم المرتفع يعتبر من أهم عوامل الخطر للإصابة بالسكتة الدماغية في جميع الدول، وبالتالي يعتبر خفض ضغط الدم المرتفع من العوامل الأساسية في تجنب الإصابة بالسكتة الدماغية.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور مارتين ودونيل Dr Martin O'Donnell: "الدراسة تؤكد أن ضغط الدم المرتفع يعتبر من أهم عوامل الإصابة بالسكتة الدماغية في جميع دول العالم، وبالتالي يعتمد خفض أعداد الإصابة بالسكتة الدماغية على التحكم بضغط الدم المرتفع لدى المرضى".

ومن أجل التوصل إلى تقدير نسبة السكتات الدماغية الناجمة عن عامل خطر معينة، قام الباحثون بحساب عوامل الخطر جميعها في المناطق التي تم استهدافها.

ووجد الباحثون أنه بالإمكان تجنب الإصابة بكثير من حالات السكتة الدماغية في حال التحكم بعوامل الخطر السابقة، إذ بالإمكان تقليل الإصابة بالسكتة الدماغية بالنسب التالية اعتماداً على عوامل الخطر:

  • 47.9% بسبب ضغط الدم المرتفع
  • 35.8% نتيجة عدم ممارسة التمارين الرياضية
  • 23.2% بسبب اتباع نظام غذائي غير صحي
  • 18.6% نتيجة للإصابة بالسمنة
  • 12.4% جراء التدخين
  • 9.1% بسبب الإصابة بأمراض القلب
  • 3.9% بسبب الإصابة بمرض السكري
  • 5.8% نتيجة لتناول الكحول
  • 5.8 جراء التوتر الذي يصيب الإنسان
  • 26.8% بسبب ارتفاع نسبة الدهنيات.

في المقابل، من المعروف أن عدداً من هذه العوامل مرتبطة بعضها ببعض، بمعنى أن السمنة ترفع من خطر الإصابة بالسمنة، لذا فدمج هذين العاملين معاً، والعوامل الأخرى المتربطة ببعضها البعض، نجد أنها مسؤولة عن 90.7% من أسباب الإصابة بالسكتة الدماغية، والتي تعد مماثلة لدى جميع الدول والفئات العمرية والجنسية.

وعلق الباحث الرئيسي الثاني في الدراسة البروفيسور سالم يوسف Prof Salim Yusuf قائلاً: "نتائجنا تشير إلى إمكانية السيطرة على عوامل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وبالتالي تجنب الإصابة بها، في المقابل سيكون هناك تحسناً بالصحة العامة لدى الأشخاص في حال السيطرة على هذه العوامل السابقة الذكر".

نشرت من قبل - الاثنين,18يوليو2016