سبب جديد يجعلكم تتجنبون تناول الأطعمة السريعة

في خضم الحياة السريعة أصبح الأشخاص يمليون لتناول وجبات الطعام السريعة لتوفير بعضاً من الوقت، ولكن هل يعرض ذلك صحتهم للخطر؟ إليكم الخبر التالي.

سبب جديد يجعلكم تتجنبون تناول الأطعمة السريعة

بينت نتائج دراسة علمية حديثة نشرت في مجلة Environmental Health Perspectives أن تناول الطعام السريع يعرض الأشخاص لمستويات عالية من المواد الكيميائية الضارة، المعروفة باسم الفثالات Phthalates.

مادة الفثالات تعتبر مادة كيميائية مصنعة وتستخدم لصناعة أغلفة الطعام بالإضافة إلى عناصر أخرى تشترك في صناعة الوجبات السريعة وحتى منتجات الألبان.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة، أن دراسات وأبحاث علمية سابقة اقترحت أن هذه المواد الكيميائية تتسرب من أغلفة الطعام محدثة بذلك تلوث الأطعمة المصنعة.

كيف جرت الدراسة؟

استهدف الباحثون في دراستهم 8,877 مشتركاً من أجل معرفة العلاقة بين تناول الطعام السريع وارتفاع مستوى مادة الفثالات في جسمهم، حيث قام الباحثون بتوزيع استمارات وطلبوا عينات من البول لفحصها.

وجاوب المشتركون جميع الأسئلة الموجودة في الاستمارات والتي ضمت نوع الطعام المتناول خلال الأربع وعشرين ساعة السابقة.

وبعد فحص عينات البول وتحليل النتائج والاستمارات وجد الباحثون أن المشتركين الذين تناولوا كمية أكبر من الطعام السريع كان تعرضهم لمادة الفثالات أكثر من غيرهم.

وأوضح الباحثون أن هؤلاء المشتركين (الذين تناولوا كمية كبيرة من الطعام السريع) احتوت عينات البول الخاصة بهم على مستوى أعلى بحوالي 23.8% من مادة DEHP و40% أعلى من مادة DiNP، وهما المادتان الناتجتان عن تحلل مادة الفاثلات.

هذا واحتوت كل من الأطعمة التالية على أكبر مستوى من الفاثلات: الخبر والكعك والبيتزا والأرز والمعكرونة، لذا أكد الباحثون أن الحبوب Grains تعد مصدراً مهما للتعرض لهذه المادة.

لم يكتفي الباحثون بفحص هذه المادة فقط، بل قاموا بفحص مادة أخرى تدعى بيسفينول A Bisphenol A (BPA) وموجودة في الأغلفة البلاستيكية الخاصة بالأطعمة، وارتبط التعرض لها بمشاكل صحية مختلفة.

إلا أن الباحثين لم يجدوا أي علاقة بين الكمية الغجمالية للطعام السريع ومادة البيسفينول أ، ولكن من تناول وجبات الطعام السريعة التي تحتوي على اللحوم كان مستوى هذه المادة لديه أكثر مقارنة مع الاخرين.

وأثارت هذه النتائج قلق الباحثين نظراً لإرتباط التعرض لمادة الفثالات لمشاكل صحية متعددة تصيب الأطفال والبالغين على حد سواء من بينها العقم، ولهذا السبب قام الكونغرس الأمريكي بعام 2008 بمنع استخدام هذه المادة بألعاب الأطفال.

بدورهم أكد الباحثون أنهم بحاجة إلى سنوات عديدة لتأكيد العلاقة ما بين تسرب هذه المادة إلى الأطعمة السريعة وتأثيرها على صحة المستهلكين، وإلى ذلك الوقت، ينصح الباحثون بالإبتعاد عن تناول الأطعمة السريعة المستمر، نظراً لاحتوائها على كمية عالية من الدهون والأملاح وحتى السعرات الحرارية.

نشرت من قبل - الأحد,17أبريل2016