تحدي دلو الثلج يثبت نجاحه ويساعد في اكتشاف جين جديد للمرض

تحدي دلو الثلج الذي انتشر قبل عامين، أثبت الآن نجاحه من خلال المساعدة في اكتشاف جين جديد مسؤول عن الإصابة بمرض التصلب الجانبي الضموري، إليكم التفاصيل.

تحدي دلو الثلج يثبت نجاحه ويساعد في اكتشاف جين جديد للمرض

هل تذكرون تحدي دلو الثلج Ice bucket challenge الذي انتشر بشكل ملفت للنظر في جميع دول العالم قبل عامين؟ هذا التحدي الذي جاء كفكرة من أجل دعم مرضى التصلب الجانبي الضموري ALS- Amyotrophic Lateral Sclerosis تمكن من الكشف عن جين جديد قد يكون مسؤولاً عن الإصابة بهذا المرض.

فبعد عامين من انطلاق الحملة، تمكنت من جمع ما يزيد عن 115 مليون دولار أمريكي، حيث ساعد هذا المبلغ الضخم في تمويل الأبحاث والدراسات العلمية في مجال تطوير أدوية علاجية لمرض التصلب الجانبي الضموري.

بجانبها قامت جمعية مرض التصلب الجانبي الضموري The ALS Association بل عدة أيام بنشر بيان توضح فيه أن الباحثون تمكنوا من العثور على جين جديد يدعى NEK1، والذي يعد من أكثر الجينات التي من شأنها أن تساهم في الإصابة بمرض التصلب الجانبي الضموري، وهو مسؤول عن 3% تقريباً من حالات الإصابة بالمرض.

وجاءت هذه الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية  Nature Genetics نتيجة لجهود 80 باحثاً من 11 دولة مختلفة، وأوضح الباحثون أن هناك 30 جيناً مرتبطين بالإصابة بالمرض إلى جانب الجين الجديد.

هذا الاكتشاف للجين الجديد يعني ان العلاج قد يتنوع ليتم تطبيقه على فئة اخرى من المرضى والذين أصيبوا بالمرض نتيجة هذا الجين.

وأكدت الجمعية أن هذا الأمر لم يكن ممكناً لولا الإنتشار الهائل لتحدي دلو الثلج، الذي مكنهم من جمع هذا التمويل الضخم وتسخيره في مجال الأبحاث العلمية.

تجدر الإشارة إلى أن تحدي دلو الثلج كان عبارة عن تحدي يقوم الأشخاص من خلاله بسكب دلو من الثلج على رؤوسهم وتصوير هذا المقطع بواسطة الفيديو لتحميله على مواقع التواصل الإجتماعي مع تحدي ثلاثة أشخاص اخرين للقيام بمثله خلال الـ 24 ساعة القادمة، وفي حال عدم قيامهم بذلك، يجدر عليهم التبرع بمبلغ من المال لصالح هذه الجمعية. وبالطبع جاء هذا التحدي كفكرة رائعة تهدف إلى نشر الوعي حول مرض التصلب الجانبي الضموري في العالم اجمع.

وقام عدد من المشاهير حول العالم بالمشاركة في هذا التحدي، وكان من بينهم المغني الامريكي الشاب جستن بيبر Justin BieberK، ومقدمة البرامج الحوارية الامريكية اوبرا وينفري Oprah Winfrey، ومؤسس شركة مايكروسوفت بيل جيتز Bill Gates، والمغنية اللبنانية نجوى كرم.

وكانت قد أفادت المديرة والرئيسة التنفيذية لجمعية مرض التصلب الجانبي الضموري "The ALS Association" باربرا نيوهاوس " Barbara Newhouse" : " هذه طريقة خلاقة من اجل نشر الوعي حول مرض التصلب الجانبي الضموري عالميا".

فمرض التصلب الجانبي الضموري عبارة عن مجموعة من الامراض التي تصيب العصبون الحركي (Motorneuron) في الدماغ، والنخاع الشوكي والمسالك المسؤولة عن عبور التحفيز العصبي بينها، الذي يصيب خلايا الاعصاب الحركية في غالبية العضلات الارادية في الجسم، مما يؤدي الى اتلاف هذه الخلايا العصبية، وبالتالي تتوقف عن تشغيل العضلات، حتى تصاب بالشلل التام.

ومع استمرار التصلب الجانبي الضموري، تتضرر العضلات المسؤولة عن تشغيل الاطراف، والبلع والنطق والتنفس بشكل تدريجي، ليكون هذا المرض قاتلا، فمتوسط الفترة الزمنية التي يبقى فيها المريض على قيد الحياة تتراوح بين 3 - 5 سنوات. 20% من المرضى يعيشون اكثر من 5 سنوات وحوالي 10% منهم يعيشون اكثر من 10 سنوات. في حين لا يزال المسبب الحقيقي والمباشر للمرض غير معروفا، بالاضافة الى عدم وجود ادوية علاجية ذات تاثير ملموس حتى الان.

 

نشرت من قبل - الخميس ، 28 يوليو 2016