خسارة الوزن الزائد تشفي من السكري من النمط الثاني

انتشرت الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني بكافة أنحاء العالم بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، فهل من الممكن علاج هذا المرض؟

خسارة الوزن الزائد تشفي من السكري من النمط الثاني

بالإمكان الشفاء من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني من خلال فقدان الوزن الزائد، حسبما أشارت هذه الدراسة الجديدة.

حيث أوضح الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة  Newcastle University أن الإصابة بالمرض تأتي نتيجة تراكم الدهون على البنكرياس، بالتالي خسارة الوزن من شأنها أن تحد من خطر الإصابة بالمرض كما وأستعادة القدرة على انتاج الأنسولين في الجسم.

وللأسف فان الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني تؤدي بدورها إلى ارتفاع خطر الإصابة بأمراض أخرى عديدة مثل:
العمى
السكتة الدماغية
فشل الكلى
بتر الأطراف في بعض الاحيان.

وفي محاولة من الباحثين للتخلص من هذا المرض وتبعياته، استهدفوا 18 شخصاً سميناً ومصاباً بالسمنة تراوحت اعمارهم ما بين 25- 65 عاماً، وخضعوا لعملية تطويق المعدة gastric band surgery، وطلب منهم اتباع نمط غذائي محدد لمدة ثمانية أسابيع.

وكانت النتائج كما يلي:

  • خسر المتشركون ما معدله 14 كيلوغراماً من زونهم أثناء فترة الدراسة، أي حوالي 13% من إجمالي وزنهم.
  • خسر المشتركون 0.6 غراماً من الدهون المتواجة على البنكرياس مما أعطى الفرصة له بإعادة انتاج الأنسولين مجدداً.

وعلق الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور روي تايلور Professor Roy Taylor قائلاً: "تساعد خسارة الوزن مرضى السكري من النوع الثاني من التخلص من الدهون الزائدة على البنكرياس، مما يعطيه الفرصة ليعمل مجدداً بالشكل الطبيعي".

وأشار الباحثون أن هذه النتائج تعتبر هامة، بمعنى أن الوزن الزائد يسبب في الإصابة بالسكري من النمط الثاني، وان المرضى الذين يخسرون الوزن الزائد بإمكانهم الشفاء من المرض".

ويخطط الباحثون الان بتجربة هذه النتائج على عدد اكبر من المشتركين يصل إلى 200 مشتركاً تقريباً، ولمدة عامين، للتأكد من تطابق النتائج عليهم.

نشرت من قبل - الخميس ، 3 ديسمبر 2015