تدخين الماريجوانا قد يقلل من خصوبة الرجال!

ان تدخين الماريجوانا بشكل دائم ينطوي عليه العديد من المشاكل الصحية، والتي تصل إلى ضعف خصوبة الرجل! إليكم التفاصيل.

تدخين الماريجوانا قد يقلل من خصوبة الرجال!

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية American Journal of Epidemiology أن تدخين الماريجوانا marijuana من قبل الرجال أكثر من مرة أسبوعياً من شأنها أن تقلل من كمية الحيوانات المنوية لديهم بحوالي الثلث.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة بأنه في حال تم دمج الماريجوانا مع حبوب مخدرة أخرى مثل الكوكاين، من الممكن أن تقل كمية الحيوانات المنوية لدى الرجال إلى أكثر من النصف. 

كيف جرت الدارسة وما هي نتائجها؟

ومن أجل التاكد من النظرية، استهدف الباحثون في دراستهم 1,215 رجلا، تراوحت أعمارهم ما بين 18- 28 عاماً، منهم من كان يتعاطى الماريجوانا، والأخرين لا يتعاطونها. وطلب منهم عينات من الحيوانات المنوية الخاصة بهم، وعينات من الدم.

ووجد الباحثون بعد أن قاموا بتتبع المشتركين منذ عام 2008 إلى 2012 ما يلي:

  • 45% من المشتركين تعاطوا الماريجوانا، و10% تعاطوا حبوب مخدرة أخرى إلى جانبها.
  • انخفضت كمية الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يتعاطون حبوب مخدرة أخرى إلى جانب الماريجوانا بحوالي 55%، كما انخفض تركيز الجيوانات المنوية لديهم بحوالي 52%.
  • من كان يدخن الماريجوانا لثلاثة أشهر، كان أكثر عرضة لتدخين السجائر، وتناول الكحول والكافيين من غيرهم.
  • انخفض كمية الحيوانات المنوية لدى مدخني الماريجوانا بنسبة 29% أكثر من غيرهم.

ماذا علق الباحثون؟

اعتماداً على النتائج السابقة أوضح الباحثون أن هناك علاقة ما بين تعاطي وتدخين الماريجوانا وانخفاض كمية الحيوانات المنوية لدى الرجال، إلا أن السبب وراء هذا الأمر غير معروف حتى الأن بشكل دقيق.

ولكن أشار الباحثون قد يكون هناك علاقة ما بين كيفية تفاعل مركب  مستويات رباعي الهيدرو كانابينول ( Tetrahydrocannabinol - THC) في الدم مع مستقبلات محددة في الخصيتين. كما أن مدخني الماريجوانا عادة ما يتبعون نمط حياة غير صحي والذي من شأنه أن يترك أثره على جودة الحيوانات المنوية ومستويات الهرمونات.

نشرت من قبل - الخميس ، 3 سبتمبر 2015