ترغب في خسارة الوزن؟ توقف عن شرب القهوة!

هل تعاني من الوزن الزائد وتجد صعوبة في خسارته؟ ربما عليك محاولة ترك القهوة، فقد يكمن سر خسارة وزنك في هذه الخطوة البسيطة!

ترغب في خسارة الوزن؟ توقف عن شرب القهوة!

وجدت دراسة جديدة قام بها باحثون مؤخراً من جامعة كورنل (Cornell University) في الولايات المتحدة الأمريكية وتم نشر نتائجها في مجلة الطعام والعلوم (The Journal of Food Science)، أن الإقلاع عن تناول القهوة قد يساعد في خسارة الوزن الزائد، وذلك بعد أن وجد الباحثون أن الكافيين قد يثير شهيتك لتناول الحلويات، كما أن اليقظة التي يحفزها الكافيين قد تغير في طبيعة استقبال حاسة الذوق للنكهات الحلوة، جاعلة الفرد يشتهيها بشكل أكبر.

ومع أن الباحثين لم يصلوا إلى تقدير طول المدة التي يستمر فيها تأثير الكافيين على حاسة الذوق، إلا أنهم نوهوا إلى أن تناول الطعام بعد الانتهاء من فنجان القهوة قد يجعلك ترى المذاق مختلفاً بعض الشيء عن المعتاد.

وقام الباحثون خلال الدراسة بجمع 107 متطوعاً، وتقسيمهم إلى مجموعتين، وتناول المشاركون في المجموعة الأولى مشروبات تحتوي على الكافيين، بينما تناول مشاركو المجموعة الثانية مشروبات خالية من الكافيين بنكهة مشابهة للقهوة، مع احتواء نوعي المشروبات على كميات كبيرة من السكر.

ووجد الباحثون أن المشاركين الذين تناولوا مشروبات مشبعة بالكافيين وجدوا مشروباتهم أقل حلاوة من مشروبات المجموعة الثانية، رغم أن نوعي المشروبات كان يحتوي على ذات النسب من السكر.

ويعتقد الباحثون أن للكافيين قدرة على التقليل من يقظة مستقبلات التذوق، وقد يكون هذا هو ما يقلل من شعور الفرد بالنكهة الحقيقية لما يتناوله، الأمر الذي قد يجعله يرغب في تناول المزيد من الطعام واشتهاء الطعام الحلو بشكل خاص.

ومن النتائج الغريبة التي أظهرتها الدراسة، أن المجموعتين سجلتا ذات مستوى اليقظة بعد تناول المشروبات الخالية والمشبعة بالكافيين، ما يوضح بشكل ما أثر البلاسيبو المخادع للكافيين على حواسنا ويقظتنا ونشاطنا، فقد لوحظ أن تناول مشروبات لها نكهة ورائحة القهوة مع خلوها من الكافيين كان له ذات تأثير القهوة العادية. فربما كان "فعل" شرب القهوة هو ما يحفز يقظة الحواس فعلياً لا محتويات القهوة الفعلية من الكافيين.

نشرت من قبل - الاثنين ، 28 أغسطس 2017