العمل على تطوير اللقاح الأول والوحيد للحماية من الإصابة بالكلاميديا

هناك بعض الامراض التي لا يوجد لها أي لقاح أو علاج حتى الآن ومنها المتدثرة التي تنتقل عبر التواصل الجنسي، ولكن هل سيتغير الأمر قريباً؟

العمل على تطوير اللقاح الأول والوحيد للحماية من الإصابة بالكلاميديا

تمكن باحثون من تحقيق تقدم في موضوع تطوير لقاح للكلاميديا أو ما يعرف باسم المتدثرة Chlamydia، وذلك بعد أن كشفوا في دراستهم عن قيام مستضد معين في خفض اعراض الإصابة بالمتدثرة الحثرية Chlamydia trachomatis بشكل خاص، وهي النوع الأكثر شيوعاً والمسبب للمرض.

إذ بينت نتائج الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية Vaccine أن مرض الكلاميديا أو المتدثرة يعد من اكثر أنواع العدوى المنتشرة بسبب ممارسة الجنس في الولايات المتحدة الأمريكية، فهو يصيب حوالي 2.86 مليون شخصاً سنوياً. أن هذا المرض ينتشر عادة من شخص مريض إلى اخر مصاب عبر التواصل الجنسي، وهناك أربع أنواع من البكتيريا التي تسبب العدوى، وتعد المتدثرة الحثرية أكثرها شيوعاً.

ولكن في معظم الأحيان، العدوى بالمرض لا تظهر أية اعراض، لذا الكثير من الأشخاص لا يتوجهون إلى الطبيب، وكنتيجة لذلك، يكون معظم المصابين بالمرض غير مدركين لحالتهم الصحية وإصابتهم، ويبقى المرض غير معالج.

إلا أن الخطورة تكمن في عدم علاج هذه العدوى، فمن شأنها أن تسبب نتائج صحية خطيرة وبالأخص لدى النساء، إذ قد تصاب النساء بمرض الالتهابي الحوضي Pelvic inflammatory disease الذي ينتج عنه ألم شديد ومزمن والعقم وحتى الحمل المنتبذ Ectopic pregnancy وهو وضع يتطور فيه الحمل خارج جوف الرحم، وهي أمور غير قابلة للعلاج.

وتعد الطريقة الوحيدة لخفض خطر الإصابة بهذا النوع من المرض في الوقت الحالي، هو استخدام الطرق الامنة خلال التواصل الجنسي، ولكن يعتقد الباحثون انهم بالطريق الصحيح لتطوير اول لقاح يساعد في الحماية من الإصابة بهذا المرض.

ومن أجل التوصل إلى النتيجة قام الباحثون بعمل تجارب مخبرية على إناث الفئران، واستخدموا مستضد يدعى BD584، والذي تم تطويره من خلال دمج ثلاث بروتينات: CopB وCopD وCT584.

ووجد الباحثون أن المستضد قلل من أحد أعراض الإصابة بالمرض لدى الفئران بحوالي 95%، في حين انخفض عرض اخر من أعراض الإصابة بالمرض بنسبة وصلت إلى 87.5%.

ووفقاً للنتائج اقترح الباحثون أن مستضد BD584 قد يكون فعالاً كلقاح للمرض، كما قد يكون قادراً على الحماية من بكتيريا أخرى من أنواع المتدثرة والتي تسبب الإصابة بالتراخوما وهو عبراة عن التهاب مزمن في ملتحمة العين قد يسبب العمى.

وفي حال نجاح هذا اللقاح والموافقة عليه، سيتم استخدامه عن طريق الأنف، وسيكون من السهل القيام بذلك دون الحاجة لوجود عاملين من القطاع الصحي ومدربين لذلك.

 

نشرت من قبل - الخميس,21يوليو2016