تعليمات هامة لحفظ اللحوم للتجار والمستهلك

في شهر رمضان المبارك يزداد الطلب على اللحوم، لكن علينا الانتباه جيدا على اللحمة التي نقوم بشرائها، ويجب اتباع عدة خطوات لذلك!

تعليمات هامة لحفظ اللحوم للتجار والمستهلك

في شهر رمضان المبارك يزداد الطلب على اللحوم من أجل تناولها بعد يوم كامل وشاق من الصيام، لكن علينا الانتباه جيدا على اللحمة التي نقوم بشرائها، ويجب اتباع عدة خطوات لذلك!

حيث حذرت وزارة الشؤون البلدية والقروية السعودية على ضرورة اتباع القوانين الصحية المعتمدة من أجل عملية الحفظ وتسويق اللحمة، وذلك حفاظا على صحة المستهلكين، كما وشددت من خلال موقعها الرسمي على ضرورة تكثيف الجولات التفقدية إلى محلات اللحوم وذلك حرصا على اتباعها والتزامها بالقوانين الصحية.

وتختلف أنواع اللحوم باختلاف مصادرها، بالتالي تختلف عملية حفظها أيضا! فبعضها يحفظ مجمدا، وبعضها طازجا مبردا. وبسبب حساسية هذه الأغذية وسرعة تلفها، يجب مراعاة الظروف الصحية الملائمة لعرضها وتقطيعها وتحضيرها من ثم حفظها وتخزينها. وذلك من أجل ضمان سلامة المستهلك وحفاظا على صحته.

لحفظ اللحوم وضمان صلاحيتها: 

  •  ضمان النظافة الشخصية ونظافة الأدوات المستخدمة أثناء الذبح والتقطيع.
  •  التأكد من حفظ اللحوم الطازجة والمبردة في درجة حرارة مناسبة، وهي ما بين 1-4 درجات، في حين الدرجة المناسبة لحفظ اللحوم المجمدة هي -18 درجة مئوية.
  •  ممنوع إعادة اللحوم بعد عملية إذابتها إلى التجميد، فهذا الأمر يسبب تلوثها وتجعلها بيئة مناسبة لنمو البكتيريا عليها.
  •  يجب حفظها بعيدا عن المواد والأطعمة الغذائية الطازجة، التي يتم تناولها بدون طهي مثل الفواكه والخضراوات.
  •  يمنع غسلها من ثم حفظها وتبريدها، كما من المفضل حفظها في أكياس خاصة.

وأضافت أخصائية تغذية ويب طب شروق المالكي، ان اللحوم تمتاز بأنها غنية بالفسفور والحديد والكالسوم ومعادن أخرى ضرورية للجسم، بالإضافة إلى الأحماض الأمينية الأساسية، كما تعد اللحوم مصدرا لبعض الفيتامينات مثل B12 وفيتامين D ومجموعة فيتامينات B. وهذه القيمة الغذائية جعلت اللحوم ضرورية لبناء الخلايا المختلفة في الجسم ولعملها. في حين أن الأسماك تمتاز عن اللحوم الحمراء والبيضاء باحتوائها على Omega 3 ودهونها أقل! ويعتبر الأوميجا 3 مهما جدا لصحة الجسم ومناعته، بالإضافة إلى أهميته الكبرى في تعزيز صحة القلب والشرايين.

وبالإمكان تمييز اللحوم الفاسدة من خلال بعض الخطوات:

  •  فقدانها للونها الطبيعي والسليم ووجود احتقانات دموية فيها.
  •  فقدان طراوتها ومرونتها، ويمكنك التأكد من ذلك من خلال غرز أصبعك بها، فإن بقي مكان اصبعك مغروزا تكون اللحوم فاسدة.
  •  كما تتميز اللحوم الفاسدة برائحتها الكريهة.

وفي حالة تناولك للحوم الفاسدة، من المرجح أن تصاب بتسمم ، بسبب نمو البكتيريا فيها، فتعد اللحوم الفاسدة البيئة المناسبة لنمو وتكاثر البكتيريا، فهي عالية بالبروتين وتعد محيطا حمضيا! وتتمثل أعراض التسمم بالام في البطن، واسهال، وغثيان وتقيؤ بالإضافة إلى ارتفاع درحة الحرارة. وعند شعورك بهذه الأعراض ننصحك بالتوجه إلى الطبيب فورا من أجل الاطمئنان على صحتك وسلامتك.

نشرت من قبل - الثلاثاء,8يوليو2014