تفجير البالونات قد يسبب فقدان السمع لدى الاطفال

يقوم العديد من الأطفال في أعياد الميلاد بالأخص بتفجير البالونات الموجودة في الحفلة، ولكن كيف يضر هذا الأمر بصحتهم؟

تفجير البالونات قد يسبب فقدان السمع لدى الاطفال

حذر مختص بالسمع بأن قيام الأطفال بتفجير البالونات من شأنه أن يسبب لهم الصمم.
حيث أوضح هذا المختص أن الصوت الناتج عن تفجير البالونات قد يكون أقوى من صوت الطلقات النارية، وهنا يكمن الخطر.
صوت انفجار البالونات يفوق الأصوات الامن الإستماع لها، مما يعرض الأطفال لقلة قدرتهم على السمع أو فقدانه تماماً في بعض الحالات.
بدورها، قامت دراسة كندية بتسجيل أصوات انفجار البالونات باستخدام أساليب مختلفة مثل الدبوس أو الضغط الشديد عليه، ووجدوا أن الصوت الناتج عن انفجار البالونات بسبب الضغط الشديد عليه أدى إلى إحداث صوت أعلى بثلاث مرات من الطلقات النارية، وأكدوا أن صوت انفجار البالونات باستخدام طرق وأساليب أخرى يعد خطيراً على صحة الأطفال بشكل أساسي.
هذا وتشير التوصيات الصحية بهذا الخصوص بأن لا يتعدى الصوت الذي تسمعه الأذن عن 140 ديسيبل (Decibels)، في حين أن صوت انفجار البالونات الناتج عن الضغط عليها يصل إلى 168 ديسيبل.
إن التعرض لأصوات تفوق التردد الموصى به، من شأنه أن يسبب مشاكل في السمع لدى الأطفال وحتى لدى البالغين.
وأكد الباحثون في دراستهم التي نشرت في مجلة (Canadian Audiologist) أن هذه النتائج لا تعني الامتناع عن اللعب في البالونات ولكنك يجب مراقبة الأطفال أثناء لعبهم وتحذيرهم من القيام بتفجيرها.
وأشار الباحثون أن هذا الأمر بالغ الأهمية لحماية السمع لدى الأطفال بشكل خاص، ففي حال إصابتهم بضعف في السمع سيكون من شبه المستحيل إعادة السمع الطبيعي لديهم.

 

نشرت من قبل - الأربعاء ، 1 فبراير 2017