تمكن من تحريك يده بعد 6 سنوات من الإصابة بالشلل

استطاع رجل مصاباً بالشلل من تحريك يده اليمنى واستخدامها في عدة عمليات، وذلك من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة لمساعدته في ذلك.

تمكن من تحريك يده بعد 6 سنوات من الإصابة بالشلل

إيان برخارت Ian Burkhart البالغ من العمر 24 عاماً كان قد أصيب بالشلل قبل ست سنوات نتيجة حادثة تعرض لها، ولكن الان استطاع إيان بفضل التكنولوجيا والعلم الحديث من تحريك يده وإمساك الأغراض كما بإمكانه تحريك أصابع يديه والعزف على الجيتار بشكل لعبة الفيديو.

وقام بوصف حالته مجموعة من الأطباء المشرفين عليه من Ohio State University وBattelle Memorial Institute، ونشروا الورقة البحثية في المجلة العلمية Nature.

حيث قام العلاج على وضع جهاز إلكتروني بالقرب من العمود الفقري، بهدف إعادة وصل الدماغ بشكل مباشر مع العضلات، ليتمكن من خلالها المريض من استخدام أفكاره والإشارات التي ينتجها الدماغ للتحكم بالأطراف المصابة بالشلل.

وعلق أحد الأطباء المشرفين على حالته الدكتور علي ريزاي  Dr. Ali Rezai قائلاً: "هذه المرة الأولى التي يستطيع فيها شخصا مصابا بالشلل من تطوير عملياته الحركية ليتمكن من تحريك يده".

وأوضح الدكتور علي أنه قام بزراعة رقاقة صغيرة في دماغ إيان وبالأخص في المنطقة التي تدعى القشرة الحركية (Motor cortex) قبل عامين تقريباً، وخلال أسابيع قليلة من ذلك كان قادراً على فتح وإغلاق كف اليد، أما الان فهو قادر على إلتقاط الأشياء وتحريك أصابع يده والإمساك بالهاتف النقال على إذنه.

بدورهم أشاروا الأطباء المشرفين على حالة إيان الطبية أنه تم العمل على هذا الجهاز والنظام أكثر من عشر سنوات تقريباً، فهو يجمع ما بين البرمجيات قابلة للتعلم وترجمة نشاط الدماغ لتحث بدورها العضلات على الحركة من خلال ترجمة هذه الإشارات.

وبالطبع كان على إيان أن يعمل على استخدام الكف الكهربائي لحث ساعده لأشهر عديدة وذلك بهدف إعادة بناء العضلات الضامرة لتتمكن من الإستجابة للإشارات الحركية.

وبعد هذا الجهد، بإمكان إيان الان من استخدام هذا النظام للتحكم بست حركات مختلفة في اليد والمعصم. ويعتبر بذلك إيان الأول من خمسة متطوعين لتجربة هذا النظام الجديد، ومن المتوقع أن يبدأ المريض الثاني في تجربته خلال الصيف.

ويأمل الأطباء أن تساعد التكنولوجيا المرضى الذين تضرر الدماغ أو العمود الفقري لديهم من استعادة الحركة وتحسين جودة الحياة الخاصة بهم من خلال استخدام هذه التكنولوجيا منزلياً.

نشرت من قبل - الأحد ، 17 أبريل 2016