تناولك لبقايا الأرز قد يضر صحتك

كثير منا ما يقوم بحفظ الأرز المتبقي لتناوله في اليوم التالي، ولكن هل من الممكن أن يكون ذلك خطراً على الصحة؟

تناولك لبقايا الأرز قد يضر صحتك

حذر مختصون من تناول الأرز المتبقي في اليوم التالي، إذ قد يشكل ذلك خطراً على صحتك وإصابتك بالتسمم الغذائي في حال عدم حفظه بالطرق السليمة.
وأشار المختصون أن طبخ الأرز عادة لا يساهم في قتل جميع العوامل الممرضة (Pathogens)، كما أن الإصابة بالتسمم الغذائي نتيجة تناول الأرز تزداد في حال حفظه في درجة حرارة الغرفة.
وأفاد الدكتور بينجامين شابمان (Dr Benjamin Chapman) أن بكتيريا باسلس سيرس (Bacillus cereus) المتواجدة في الأرز والشوربات والأطعمة الجاهزة التي تبقى لفترة طويلة في درجة حرارة الغرفة، حيث تتكاثر هذه البكتيريا في هذه الدرجة.
بالتالي فإن الإصابة بهذه البكتيريا تؤدي إلى جفاف حاد يصيب المريض، وإن لم يتم علاجه وتعويض السوائل المفقودة، فإنه ينتج أضراراً صحية خطيرة، قد تؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة.
وأكد المختصون أن حفظ بقاية الأرز في الثلاجة وعدم تركه في درجة حرارة الغرفة يساعد في تقليل خطر الإصابة بالتسمم الغذائي، إذ يجب أن لا يتم حفظ الأرز في درجات حرارة تتراوح ما بين 15- 50 درجة مئوية، كي لا تكون بيئة مناسبة لنمو البكتيريا وتكاثرها.
ويكمن الخطر هنا في حالة الأكل في المطاعم، إذ تقوم بدورها على طهي كمية كبيرة من الأرز تكفي النهار بطوله، ويتم عادة حفظها بدرجة حرارة الغرفة مما يرفع من خطر إصابة الزبائن بالتسمم الغذائي، أما هذا الخوف فلا يكمن عند تناول السوشي، وذلك لاحتوائه على الخل وبالتالي قدرة حفظه بدرجة حرارة الغرفة تكون أكبر مقارنة بالأرز العادي.
وتعد أفضل طريقة لحفظ الأرز العادي وعدم الإصابة بأي مشاكل صحية هو بوضعه في الثلاجة بعد ساعتين من طبخه فقط!

 

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 28 مارس 2017