تناولك للكركم قد يجنبك الإصابة بهشاشة العظام!

يشتهر الكركم لفوائده العديدة والكثيرة ومن أهمها الجمالية، فهل له آثار إيجابية على العظام؟

تناولك للكركم قد يجنبك الإصابة بهشاشة العظام!

بينت نتائج دراسة جديدة أن تناول الكركم من شأنه أن يساعد في بناء كتلة العظام وإصلاح المتضرر منها لدى كبار السن، وبالتالي حمايتهم من الإصابة بهشاشة العظام.
وأشار الباحثون القائمون على الدراسة أن تناول مكملات القرفة، وهي أحد البهارات الهندية المشهورة، يساعد في تحسين كتلة العظام بنسبة تصل إلى 7% تقريباً خلال ستة أسابيع فقط.
وجود مركب في الكركم يدعى الكركمين (Curcumin) يعمل على موازنة الخلايا التي تشيخ في العظام قبيل عملية استبدالها، حسبما أفاد الباحثون.
وبهدف التوصل إلى هذه النتائج استهدف الباحثون مجموعة من النساء والرجال بمعدل أعمار وصل إلى 70 عاماً، ويعانون من مشاكل في انخفاض كثافة العظام.
وتم تقسيم المشتركين إلى مجموعتين، واحدة تناولت مكملات القرفة لمدة ستة أسابيع، وأخرى لم تقم بذلك.
وبعد ستة أسابيع وجد الباحثون أن أولئك الذين تناولوا مكملات القرفة ازدادت كثافة عظامهم بنسبة وصلت إلى 7% مقارنة مع الاخرين، وأن تناول الصويا ايضاً عزز من هذه العلاقة.
وكانت قد أفادت دراسات علمية سابقة أن الكركمين (المادة الفعالة في الكركم) لديها خصائص معززة لكثافة العظام.
وعقب الباحثون أنه وبالرغم من الأمل الذي تتركه نتائج الدراسة إلا أن تناول الكركم على شكل بودرة لن يساعد حقاً في تعزيز صحة العظام وخفض خطر الإصابة بهشاشة العظام، نظراً لعدم قدرة المعدة والأمعاء على امتصاصها بهذا الشكل بكفاءة.
في المقابل يأمل الباحثون بأن يتمكنوا من الكشف عن أفضل شكل للكركم والذي يترك فعالية كبيرة على صحة العظام لدى الإنسان.

نشرت من قبل - الخميس ، 11 مايو 2017