تناول الأسماك الزيتية قد يبعدك عن مرض السكري

قد يبتعد البعض عن تناول الدهون مثل الأسماك الزيتية خوفاً منهم على صحتهم، ولكن الدراسة التالية تؤكد أن الدهون الصحية مفيدة للصحة!

تناول الأسماك الزيتية قد يبعدك عن مرض السكري

كثير ما نسمع بانه من  الضروري الابتعاد عن تناول طعام معين لامكانية تسببه بمشاكل صحية معينة، وهذا ما تحاول الدراسات العلمية المختلفة اثباته من خلال التجارب، فما هي اخر الامور التي توصل اليها الباحثون الان؟

ان تناول الدهون الغير مشبعة Unsaturated fat بدلا من الكربوهيدرات من شانه ان يساهم في خفض خطر الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني وفقا لما وجده الباحثون في دراستهم الجديدة.

فاستبدال الكربوهيدرات والدهون المشبعة بتلك الدهون الصحية (الغير مشبعة) يساعد في خفض مستويات السكر في الدم ويحسن القدرة على التحكم بالانسولين، حسبما بينت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية

مع وجود عدد كبير من الاشخاص المصابين بالعالم، تقوم المؤسسات الاهلية باصدار نصائح للمرضى تحثهم وتشجعهم على اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم بالاضافة الى استخدامهم للادوية الخاصة بهم من اجل خفض مستوى الجلوكوز في الدم، وتجنب التدخين.

وبهدف ايجاد الاجراءات الانسب للمرضى، يقوم الباحثون حول العالم بالبحث حول الطرق المثلى لهم، وهذا ما عكف الباحثون في دراستهم الحالية على القيام به، واستهدفوا 4,660 بالغا، وتم اعطاء المشتركين وجبات تحتوي انواع وكميات مختلفة من الكربوهيدرات والدهون.

وفحص الباحثون بناء على ذلك تاثير هذه الانواع والكميات على العمليات الايضية في الجسم، وبالاخص كيف تقوم الدهون بانواعها المختلفة والكربوهيدرات بالتاثير على تطور الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وبينت نتائج الدراسة ان تناول الطعام الغني بالدهون الغير مشبعة ترك اثار ايجابية على التحكم بمستوى الغلوكوز بالدم مقارنة بالاغذية الغنية بالدهون المشبعة والكربوهيدرات.

فكل 5% من الاغذية التي تم استبدالها من الكربوهيدرات والدون المشبعة الى تلك الغير مشبعة، انخفضت قيم الهيموغلوبين السكري HbA1c بحوالي 0.1%.

وكانت قد افادت دراسة سابقة ان كل انخفاض بمستوى الهيموغلوبين السكري بنسبة 0.1%، ينخفض باثرها خطر الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني بحوالي 22%، كما تقل فرص الاصابة بامراض القلب والشرايين بنسبة 6.8%.

وعقب الباحثون ان هذه النتائج من شانها ان تحث الاشخاص على تناول الدهون الصحية وعدم الخوف منها، فهي من الممكن ان تعود بالفائدة على صحتهم،  فهذا النوع من الدهون ضروري جدا للجسم، اذ تعد مصدرا للطاقة وللعديد من الفيتامينات الذائبة في الدهون، مثل فيتامين  A و D و E و K، كما وانها مصدر للاحماض الدهنية الاساسية التي لا يستطيع الجسم تصنيعها.

ومن امثلة الدهون الغير مشبعة : الاوميغا 3 والاوميغا 6، والتي نجدها في العديد من المصادر الغذائية الطبيعية، مثل :

  •  الزيوت النباتية (زيت الزيتون، والكانولا) .
  •  الاسماك الزيتية كالسلمون والسردين.
  •  المكسرات
  •  بعض انواع الخضراوات والفواكه مثل الافوكادو، وجوز الهند.

 

نشرت من قبل - الأربعاء,20يوليو2016