تناول الأطفال للمشروبات الغازية قد يصيبهم بالكبد الدهني الالتهابي

يحب الأطفال تناول المشروبات الغازية بكثرة، ولكن عدم إحكام سيطرة الأهل على الموضوع من شأنه أن يسبب خطراً صحياً على الأطفال.

تناول الأطفال للمشروبات الغازية قد يصيبهم بالكبد الدهني الالتهابي

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Journal of Hematology) أن تناول الكثير من المشروبات السكرية قد يرفع من خطر الإصابة بأمراض الكبد بشكل كبير.
حيث وجد الباحثون أن الأطفال والمراهقين الذين تناولوا كميات كبيرة من سكر الفركتوز (Fructose) المتواجد في المشروبات السكرية كانوا عرضة للإصابة بمرض الكبد الدهني الالتهابي غير الكحولي (Nonalcoholic steatohepatitis) أكثر من غيرهم.
هذا المرض يمتاز بتراكم الدهون في منطقة الكبد، علماً أن مصدرها ليس الكحول في هذه الحالة بل المشروبات السكرية، وعادة ما يكون تراكم الدهون مقترن بالإصابة بالتهاب وتدمر لبعض الخلايا في الكبد الأمر الذي يؤدي إلى تليفه وبالتالي ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الكبد وتشمعه.
في المقابل يعد الوزن الزائد أيضاً من عوامل خطر الإصابة بالكبد الدهني الالتهابي غير الكحولي.
ووفقاً للباحثين فإن تناول الفركتوز بشكل يومي من شأنه أن يزيد من مستوى حمض اليوريك في الدم، ويعد هذا الارتفاع يعد من عوامل خطر الإصابة بالكبد الدهني الالتهابي غير الكحولي أيضاً.
وكانت  دراسات سابقة قد ربطت ما بين ارتفاع مستويات حمض اليوريك وارتباطه بمتلازمة الأيض وبالكبد الدهني الالتهابي غير الكحولي، لذلك رغب الباحثون في التأكد من هذه النتائج عن طريق استهداف مجموعة من الأطفال والمراهقين في الدراسة واخضاعهم لخزعة الكبد.
ووجد الباحثون أن المشروبات الغازية والسكرية تعد مصدراً أساسياً للفركتوز، وللأسف أكثر من 90% من المشتركين تناولوا هذه المشروبات مرة واحدة أسبوعياً على الأقل، ولاحظ الباحثون من خلال تحليل خزعة الكبد أن 37.6% من الأطفال والمراهقين كانوا مصابين بمرض الكبد الدهني الالتهابي غير الكحولي، ومن هؤلاء المصابين 47% كان لديهم مستويات عالية من حمض اليوريك.
لذلك أكد الباحثون على ضرورة مراقبة الأطفال وعدم السماح لهم بتناول كميات عالية من المشروبات السكرية بأنواعها المختلفة.

 

 

نشرت من قبل - الأربعاء ، 15 فبراير 2017