دراسة تكشف أن تناول الحامل للسمك يزيد من ذكاء الجنين

يشتهر السمك بفوائده العديدة بسبب احتوائه على العيديد من المعادن والفيتامينات المهمة للجسم، فما هو تأثيره على الجنين؟

دراسة تكشف أن تناول الحامل للسمك يزيد من ذكاء الجنين

بينت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية American Journal of Epidemiology أن تناول المرأة الحامل للسمك أسبوعياً يساعد في تطوير دماغ الجنين وزيادة الذكاء لديه.

حيث أوضح الباحثون القائمون على الدراسة بأن التجربة تمت على 2,000 إمرأة تم تتبعهن منذ الثلث الاول من الحمل حتى وصل عمر أطفالهن الخمس سنوات.

ووجد الباحثون أن النساء اللاتي تناولن السمك أكثر خلال فترة الحمل، تمتع اطفالهن بقدرات عقلية أفضل. كما لاحظوا أن الحوامل اللاتي تناولن حوالي 600 غراماً من السمك أسبوعياً لم يواجهن خطر الإصابة بتسمم الزئبق أو مخاطر صحية أخرى.

هذا وتعرف الأسماك بأنها مصدراً غنياً للعديد من المعادن والفيتامينات الضرورية لتطور الدماغ. ولكن في الوقت نفسه قد يسبب تناولها في بعض الأحيان الإصابة بتسمم الزئبق وهذا ما يخيف الحوامل بشكل أساسي.

ومن اجل تجنب مثل هذه الإصابات جاءت التوصية في الولايات المتحدة الأمريكية من قبل  ادارة الغذاء والدواء الامريكية FDA بتحديد تناول الحوامل للسمك قليلة الزئبق بكمية لا تتجاوز الـ 340 غراماً أسبوعياً، أما في الدول الأوروبية فكانت التوصيات بعدم تجاوز الكمية المتناولة من السمك من قبل الحوامل عن 600 غراماً أسبوعياً.

وفي دراسة أخرى بينت النتائج بأهمية تناول السمك من قبل الحوامل لغناها بكل من أوميغا 3 و6 وهم مركبات ضرورية وهامة في تطور نمو دماغ الطفل.

الحامل والسمك: ما المناسب؟

اما بخصوص تناول السمك الذي من شأنه أن يؤثر على الجنين وتطور جهازه العصبي بشكل سلبي كونه مصدراً للزئبق، فقد بينت الأبحاث العلمية أنه بالإمكان تناول معظم أنواع السمك خلال فترة الحمل، مع ضرورة تجنب أنواع معينة والحد من أنواع أخرى، فمثلا يجب تجنب الأنواع التالية بسبب محتواها العالي من الزئبق:

  • سمك القرش
  • سمك أبو سيف
  • سمك مارلن

في حين يجب الحد من تناول الأنواع الأخرى بحيث لا تتجاوز الـ 140 غراما أسبوعيا مثل سمك التونة. وبالنسبة للأسماك الزيتية (مثل السلمون، المكاريل والسردين) فينصح بعدم تجاوز الحصتين أسبوعياً وذلك حسبما أوضح مركز الخدمات الصحية البريطانية NHS. ويعتبر تناول السمك الأبيض والمحار وجراد البحر وسرطان البحر والجمبري إلى جانب الأسماك المدخنة امنة بشكل عام بعد التأكد من طهيها بالشكل الجيد والمناسب.

نشرت من قبل - الثلاثاء,19يناير2016