تناول الحوامل للطعام خلال المخاض قد يسهل الولادة

يعدّ ألم الولادة من أصعب الآلام التي يعرفها البشر، ولكن هل يوجد طرق تساعد في التخفيف من هذا الألم؟

تناول الحوامل للطعام خلال المخاض قد يسهل الولادة

وجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Obstetrics and Gynecology) أن تناول المرأة للطعام خلال الولادة من شأنه أن يسهل العملية ويقلل فترة الشفاء.
عادة ما يطلب من الحوامل تناول بوظة مخصصة فقط خلال المرحلة الأولى من المخاض، حيث فسر الأطباء ذلك بأنه يقلل من مشاكل الاختناق أو التخدير في حال الخضوع للولادة القيصرية.
ولكن الدراسة الحالية بينت أن الحوامل يستطعن تناول أكثر من هذه البوظة خلال المخاض، وأن هذا الأمر لن يؤدي إلى حدوث أي مشاكل صحية لهن.
بدورهم، أفاد الباحثون القائمون على الدراسة بأن تناول الكربوهيدرات والحفاظ على الرطوبة وتجنب الجفاف يساعد في عملية الولادة ويعطي النساء الطاقة اللازمة خلال العملية إلى جانب تقليل فترة بقائهن في المستشفيات.
وتوصل الباحثون إلى ذلك من خلال استهداف 3,982 إمراة في مرحلة المخاض، ووجدوا أن النساء اللاتي تناولن الطعام والماء قلت لديهن فترة المخاض بحوالي 16 دقيقة مقارنة مع الأخريات.
وأكد الباحثون أن تجنب إصابة الحوامل بالجفاف وتناولهن للكربوهيدرات يقوي عمل العضلات لديهن ويمدهن بالطاقة اللازمة للولادة.
حتى التأكد من هذه النتائج، نصح الباحثون بضرورة إعطاء الحوامل للسوائل خلال الولادة لتسهيل العملية قدر المستطاع ومد الحوامل بالطاقة.
ولتسهيل عملية الولادة، بالإمكان اتباع الطرق التالية:

  • الحركة والمشي قبل عملية الولادة من أجل تسريعها
  • التفكير الإيجابي والتركيز على الطفل القادم
  • الصراخ يساعد في إخراج الألم الذي تشعرين به خلال الولادة
  • الدفع عندما تكوني مستعدة لذلك.

 

نشرت من قبل - الاثنين ، 13 فبراير 2017